نتنياهو زار سلطنة عمان - رئيس وزراء إسرائيل لأول مرة في عُمان والتقى بالسلطان قابوس بن سعيد

26.10.2018

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الجمعة 26 / 10 / 2018 أن بنيامين نتنياهو عاد إلى إسرائيل بعد أن قام بأول زيارة رسمية إلى سلطنة عُمان التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل والتقى بالسلطان قابوس بن سعيد .

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، أن نتنياهو وزوجته سارة عادا  إلى إسرائيل اليوم الجمعة من زيارة رسمية إلى سلطنة عمان

وقال بيان صادر عن مكتبه إن الزعيمين "بحثنا سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط وناقشا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي تهدف إلى تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

وقال البيان إن نتنياهو وزوجته سارة التقيا خلال الزيارة السلطان قابوس  بن سعيد آل سعيد سلطان عمان، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل، على موقعها الإلكترونى.

وأضاف البيان: "زيارة نتنياهو خطوة هامة في تطبيق السياسة التي حدد  خطوطها رئيس الوزراء الإسرائيلى لتقوية العلاقات مع دول المنطقة، بينما يعزز من مزايا إسرائيل في مجال الأمن والتكنولوجيا والاقتصاد".

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن زيارة نتنياهو وزوجته كانت بناءً على دعوة من السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عمان ونقلت الصحيفة على موقعها الإلكترونى عن بيان صحفي مشترك ، قوله إنه تمت مناقشة مسائل مختلفة لتعزيز عملية السلام في الشرق الأوسط ، كما تمت مناقشة أمور تتعلق بالاستقرار في المنطقة. وهذه هي أول زيارة يقوم بها مسؤولون إسرائيليون رفيعو المستوى لسلطنة عمان عُمان منذ عام 1996.

وقام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة رسمية لم يعلن عنها مسبقاً إلى سلطنة عُمان. وتعتبر زيارة نتنياهو الأولى لزعيم إسرائيلي بهذا المستوى منذ زيارة الراحل شيمون بيريز عام 1996 عندما كان شغل منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء.

السلطان قابوس بن سعيد
السلطان قابوس بن سعيد

ووجه السلطان قابوس دعوة إلى نتانيهو وزوجته سارة للقيام بهذه الزيارة في ختام اتصالات مطولة بين البلدين. وشارك في الزيارة كل من رئيس الموساد يوسي كوهين ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات ومدير عام وزارة الخارجية يوفال روتيم ورئيس ديوان رئيس الوزراء يؤاف هوروفيتس والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء العميد أفي بلوت"، بحسب المصدر.

وجاء في البيان: "إن زيارة نتنياهو الى سلطنة عمان تشكل خطوة ملموسة في إطار تنفيذ سياسة رئيس الوزراء التي تسعى إلى تعزيز العلاقات الإسرائيلية مع دول المنطقة من خلال إبراز الخبرات الإسرائيلية في مجالات الأمن والتكنولوجيا والاقتصاد".

وفي عام 1994، زار رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إسحق رابين السلطنة، وفي عام 1996 وقع الجانبان اتفاقية لفتح مكاتب تمثيلية تجارية. وفي كانون الأول/أكتوبر 2000، بعد أسابيع من اندلاع الانتفاضة الثانية، أغلقت عُمان هذه المكاتب. أ ف ب ، د ب أ

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.