نساء المغرب يزاولن مهنة "مأذونة شرعية" - عقود الزواج والتجارة والمال واستشارات الإرث والقانون

22.08.2020

قرر المغرب عام 2018 السماح للمرأة بممارسة مهنة "عدل" بتعليمات ملكية وفتوى دينية. بعد قرار المغرب منح المرأة المغربية حق مزاولة مهنة كاتبة "عدل" أو "مأذونة شرعية" ها هن نساء مغربيات أصبحن يمارسن مهنة التوثيق العدلي التي تُعنى بإنجاز عقود الزواج والطلاق وقسمة الإرث والمعاملات المالية والعقود التجارية وتقديم الاستشارات القانونية وغيرها. شاهد الفيديو

 

 

................................

طالع أيضا

ناقدة الشرق والغرب...رحيل عالمة الإجتماع المغربية الشهيرة فاطمة المرنيسي

مغربيات يكسرن الصمت عن مآسٍ ترتكب في كنف التستّر

خطوة مغربية صغيرة في طريق المساواة الطويل بين الرجل والمرأة

''ربيع'' المرأة المغربية......إنجازات فعلية وطموحات كبيرة

المغرب - أصوات نسائية مغربية تحقق تقدما في موسيقى الراب والهيب هوب التي يسيطر عليها الرجال

قرى بدون رجال في المغرب - فيلم وثائقي

نساء شمال إفريقيا قدوة للحركة النسوية العربية

................................

 

تونس ومصر والإمارات والمغرب

في العالم العربي كانت البداية من تونس، حيث سُمِح للمرأة بأن تكون مأذونة شرعية أو "عدلة" منذ سنة 2007. وبعد ذلك بعام (سنة 2008) قررت مصر أن تسمح للنساء بدخول مهنة المأذونية. أما في الخليج، فالتجربة الإماراتية كانت الأولى وكان ذلك عام 2008 بعد شهر من بداية التجربة المصرية. ثم انضم المغرب إلى الركب بعد عقد من الزمن عام 2018.

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة