نسبة المسلمين تتزايد بشكل أسرع من أتباع الديانات الأخرى حول العالم: وتوقع إحصائيون أن نسبة المسلمين في ألمانيا ستبلغ عشرة في المئة بعد أقل من أربعة عقود وأن عدد المسلمين سيعادل تقريبا عدد المسيحيين في العالم

28.11.2016

توقع إحصائيون عام 2015 أن نسبة المسلمين في ألمانيا ستبلغ عشرة في المئة بعد أقل من أربعة عقود، بحسب الدراسة الأمريكية "ذا فيوتشر أوف ذي وورلد ريليجينس"  أو "مستقبل أديان العالم".  

وتوقع مركز بيو الأمريكي المختص بأبحاث نمو الديانات في العالم تزايد عدد المسلمين بشكل أسرع من أتباع الديانات الأخرى، ليقارب عددهم بحلول عام 2050 عدد المسيحيين في العالم. وفي عام 2010 كان عدد المسلمين في العالم 1.6 مليار نسمة مقارنة مع 2.17 مليار مسيحي. لكن، بحسب التقرير، "سيعادل عدد المسلمين تقريبا عدد المسيحيين في العالم" بعد أربعة عقود.

وتتوقع الدراسة -في حال استمرار الاتجاهات الديمغرافية الحالية- أن يبلغ عدد سكان العالم 9.3 مليارات نسمة عام 2050، يشكل المسلمون نحو 2.8 مليار نسمة، والمسيحيون 2.92 مليار نسمة، وهو ما يعني أن المسلمين سيشكلون 30% من سكان العالم، في حين ستبقى نسبة المسيحيين كما هي في حدود 31.4%. ومن المتوقع أن يرتفع عدد اليهود في العالم من 13 مليونا و860 ألفا عام 2010 إلى 16 مليونا و90 ألفا عام 2050.