نيوزيلندا تمنع لعبة فيديو تمجيدية لمقتل 51 مصلياً بمسجدين "لأن فيها دور قاتل إرهابي متعصب للبِيض"

06.11.2019

قال رئيس جهاز الرقابة في نيوزيلندا يوم الخميس 31 / 10 / 2019 إنه حظر لعبة فيديو تمجد فيما يبدو إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايستشيرش هذا العام 2019 في هجوم أدى إلى مقتل 51 مصليا.

واستهدف مسلح منفرد في الهجوم الذي استخدم فيه سلاحا آليا وبثه مباشرة من خلال موقع فيسبوك مسلمين في صلاة الجمعة في 15 مارس / آذار 2019 مما أوقع 51 قتيلا وعشرات المصابين.

ووجه الاتهام بشن الهجوم إلى الأسترالي برينتون تارانت الذي يشتبه بأنه ممن يؤمنون بتميز البيض وسيمثل للمحاكمة العام القادم. وقال رئيس الرقابة ديفيد شانكس إنه تقرر تصنيف لعبة الفيديو التي تحتفي بالبث الحي لإطلاق النار كلعبة مرفوضة.

وأضاف في بيان: "مصممو هذه اللعبة شرعوا في إنتاج وبيع لعبة تضع من يمارسها في دور قاتل إرهابي من المتعصبين للبيض". وتابع قائلا "في هذه اللعبة، أي شخص ليس من الذكور البيض هدف للقتل". وحظر شانكس في السابق فيديو البث الحي للهجوم وبيانا منسوبا للمتهم بإطلاق النار. رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.