هل ينتهي اعتبار البلوغ مؤشراً على استعداد الفتيات للزواج في أكبر دولة إسلامية في العالم؟

15.12.2018

طلبت المحكمة الدستورية بإندونيسيا من الهيئة التشريعية في البلاد، يوم الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2018 رفع الحد الأدنى لسن زواج الفتيات، حيث قالت إن القانون الحالي الذي يسمح بالزواج لمن يبلغن 16 عاما، قد يضر بالأطفال.

ومن الممكن أن يمهد الحكم -الذي جاء ردا على التماس قدمه نشطاء سابقون في مجال الدفاع عن الزوجات من الأطفال- الطريق لإنهاء زواج الأطفال المنتشر في إندونيسيا.

وقد أمهلت المحكمة السلطة التشريعية ثلاث سنوات من أجل مراجعة قانون الزواج الصادر عام 1974 لرفع الحد الأدنى لسن زواج الفتيات من 16 عاما. ولم تكن التوصية بعمر معين للزواج مطلوبة.

ويشار إلى أنه بموجب القانون الحالي، يمكن للفتيات دون سن السادسة عشرة أن يتزوجن، إذا تقدم والداهن بطلب للحصول على إعفاء أمام محكمة معنية بالشؤون الدينية.

من ناحية أخرى، يجب على الشباب الانتظار حتى سن الـ 19 وفي كل عام، تتزوج فتاة من بين كل سبع فتيات في إندونيسيا قبل سن الـ18 عاما، بحسب تقديرات منظمة الامم المتحدة للطفولة - اليونيسف ومن جانبه، قال رئيس القضاة أنور عثمان، إن القانون يتعارض مع قانون آخرمتعلق بحماية الأطفال، يعرّف الطفل بأنه شخص يبلغ من العمر 18 عاما أو أقل.

ورغم أن التعليم والتقدم الاقتصادي قد قللا من انتشار الزواج بين  الأطفال في إندونيسيا، إلا أن نسب القيام بتلك الممارسة ظلت مستقرة خلال  الفترة من عام 2008 وحتى عام 2015، بحسب تقديرات اليونيسف.

وكانت محاولات سابقة لرفع سن زواج الفتيات إلى 18 عاما، قد فشلت في ظل  معارضة محافظين من الناحية الدينية، في أكبر دولة ذات غالبية مسلمة في العالم.

وكانت المحكمة الدستورية رفضت التماسا مماثلا في عام 2015، حيث قالت إن الإسلام والأديان الأخرى لم تضع حدا أدنى لسن الزواج، وأن البلوغ كان عادةً مؤشرا على استعداد الفتيات للزواج.  (د ب أ)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.