هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تطلق خدمة البيع الإلكتروني لإصدارات دار الكتب

16.03.2015

أطلقت دار الكتب في  هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة موقعها الإلكتروني المتخصص لبيع إصداراتها وتوصيلها إلى القراء في العالم العربي، والذي تسعى الدار  من خلاله إلى إتاحة سبل توفير الكتب لقراءها في الإمارات وخارجها.

وقال عبدالله ماجد آل علي مدير إدارة المكتبات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة "تعكس هذه الخطوة جديتنا في مواكبة التطورات في عالم صناعة الكتاب والتي تشهد قفزات تكنولوجية متلاحقة، وعلينا أن نكون على نفس مستوى التحدي للعمل على دعم صناعة الكتاب ونشره وتوزيعه، حيث تواجه عملية توزيع الكتاب في جميع العالم العربي صعوبات كثيرة،  ومن خلال هذا الموقع الإلكتروني ستتوفر خدمات عالية الكفاءة لتوصيل كتبنا إلى القاريء أينما كان".

وتعتبر خدمة البيع الإلكتروني الجديدة، والمتوفرة على تطبيقات الهواتف الذكية أيضا، حلقة تواصل بين المكتبة وقراءها من مختلف الشرائح حيث تتيح قسماً للتواصل والاستفسارات مع الإدارة سعياً لتقديم خدمات إلكترونية متطورة وفعّالة.

وتتضمن الخدمة تعريفاً بالمكتبة وأهدافها ومعلومات عن أحدث إصداراتها، فمن خلال نافذة "الأقسام" يتعرف القارئ على إصدارات القسم أو المشروع الذي يجذبه ليطّلع على الكتب بمختلف تصنيفاتها والتي تفوق 20 تصنيفا، من بينها الأدب و العلوم والمعرفة والطفل والتاريخ والديانات والرياضة والشعر والفلسفة واللغات ... وغيرها مما يسهّل على القارئ تحديد مجال اهتماماته.

كما يصل عدد الكتب المتاحة للبيع إلى أكثر من  1500 كتاب، بالإضافة إلى نافذة "أفضل الكتب مبيعاً" التي تعرض الكتب التي تنشط عمليات البيع عليها، وفي كلا النافذتين يتاح للقارئ أخذ فكرة عامة عن عنوان وموضوع كل كتاب من خلال نشر نبذة خاصة  تصاحبها صورة الغلاف.

كما يتضمن الموقع نشرة إلكترونية ترصد الأخبار الجديدة عن مبادرات المكتبة و تناقش أحدث المؤتمرات والندوات والأنشطة التي تشارك فيها.

تعد دار الكتب التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، واحدة من أهم المكتبات العامة في دولة الإمارات ، فإلى جانب كونها الأقدم فهي تعد الأوسع انتشاراً، حيث تتواجد فروعها في أنحاء الإمارة المختلفة ووسط الأحياء السكنية، أو في المراكز التجارية الكبرى، حيث يتوفر للأهالي بمختلف أعمارهم واهتماماتهم سهولة الوصول إلى مصادر المعرفة بأشكالها المختلفة، أو قواعد المعلومات المتاحة للباحثين، وهي خطة بعيدة المدى وضعتها الهيئة لتنفيذ هدفها في جعل الثقافة والمعرفة أولوية كل فرد في المجتمع.

 

حوار مع الكاتبة السعودية رجاء عالم: أدب مكيّ في ألمانيا.."رُبَّ جملة واحدة أنشأت أعمق الروابط" حوار مع الروائي السعودي عبده خال الفائز بجائزة البوكر العربية 2010 : "رواياتي لا تكتب فضائح جنسية، بل تنحاز لبطولات المهمشين" الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية 2015 رواية «فرانكنشتاين في بغداد» الفائزة لجائزة البوكر 2014: وحش بغداد المخلوق من أعضاء الأبرياء وأجسادهم! رواية "حراس الهواء": في انتظار حبيبها...ناشط يساري في غياهب سجون نظام الأسد 

يمكن زيارة صفحة خدمة البيع الإلكتروني لدار الكتب عبر الرابط التالي:

www.tcaabudhabi.ae

https://books.tcaabudhabi.ae/

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.