وبعد نصف عام على إسلام كريستيان، غيرت زبينه لابه دينها، أو "رجعت إلى الله"، كما تعبر بنفسها عن ذلك. وتقول بأن الإيمان الجديد حولها إلى "إنسان متوازن"، وهي تصف نفسها كمسلمة معتدلة.

اختلاف أول في الآراء

وعندما تغادر الشقة، فهي تتحجب. ويبقى وجهها مكشوفا "أنا لا ألبس النقاب. أعتبر ذلك غير مناسب، فنحن في ألمانيا". وفي هذه النقطة بالذات بدأت حينها الخلافات مع كريستيان، تتذكر زبينه. "لقد أصبح بسرعة راديكاليا في أفكاره". فأن تذهب والدته إلى السوق الأسبوعي الألماني وتتحاور مع البائع وتمد يدها له، فهذا كان يغضبه. "ماما لا يحق لك أن تفعلي ذلك، فذلك حرام"، رد غاضبا. لكن زبينه لم تقبل بذلك. "أقدم يدي لكل شخص عندما أعتقد أن ذلك صحيح. ولن أفعل ذلك مع مسلم. ولكن السيد مولر الذي أشتري من عنده منذ 15 عاما الطماطم لا يمكن لي القول فجأة: يؤسفني، هذا لم يعد ممكنا، أنا الآن مسلمة".

وفي 2013 أنهى كريستيان لابه المدرسة الابتدائية، وكان يتردد في تلك الفترة بانتظام على مسجد التقوى في دورتموند. وحتى زبينه رافقتْهُ أحيانا، فهي كانت تريد معرفة أين يذهب ابنها ومع من يقضي وقته. "في البداية كنت متأثرة جدا"، تقول زبينه اليوم. "نأتي إلى هناك كألمان ونشعر بأننا نجوم، فالجميع يهتم بمعرفة كيف اعتنقنا الإسلام والجميع يحبنا".

أبو ولاء وهو في قاعة المحكمة في ألمانيا - أبو ولاء يُعتبر الرقم واحد في تنظيم داعش بألمانيا.   Foto: picture-alliance/dpa
تواصُل مع الوسط السلفي: في الصورة أبو ولاء وهو في قاعة المحكمة في ألمانيا - كان كريستيان لابه (المقاتل الألماني لصالح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والذي قُتِل عام 2017 في سوريا) يعرف بعض الأشخاص البارزين في المحيط السلفي، بينهم إبراهيم أبو ناجي الذي أسس مبادرة توزيع المصاحف بالمجان في المدن الألمانية، وأبو ولاء الذي يُعتبر الرقم واحد في تنظيم داعش بألمانيا. أبو ولاء اعتُقل في 2016. وحتى أنيس عامري الذي نفذ الاعتداء الدموي في  19 كانون الثاني/ ديسمبر 2016 على سوق عيد الميلاد ببرلين كان يعرف كريستيان لابه. وكان عامري في حزيران/ يوليو 2015 بأسابيع قليلة قبل انتقال كريستيان إلى سوريا قد دخل ألمانيا كلاجئ بهوية مزيفة.

{يظن الجهاديون الأوروبيون المنضمون إلى داعش الإرهابي أنهم ذاهبون إلى حيث "كلمة الله هي العليا".}

صعوبات في المسجد

لكن كانت هناك نقاط لم تعجبها. "لاحظت بأن الكثير من النساء يرددن ما سمِعْنَهُ من أزواجهن فحسب، وسألت بكل وضوح: اِقرأْنَ القرآن بأنفسكن ولا ترددن ما يقوله رجالكن".

وهذه كلمات لا تلقى الترحيب. وهذا لمسه أيضا كريستيان الذي طلب منه آخرون أن يتحدث مع أمه ويذكرها بأنها تحدث زوبعة داخل المسجد. وتقول زبينه بأنها لم تكن قلقة على كريستيان في تلك الفترة.

لقاء له عواقبه

وقبل اجتياز الثانوية العامة بقليل تعرف كريستيان على يسمينة التي أصبحت لاحقا زوجته، وهي ألمانية من أصل مغربي من عائلة تعاني من ظروف سيئة، تقول زبينه. "في الحقيقة أنا كنت وسيطة في تعارف الاثنين". وكان ذلك خلال صلاة الجمعة عندما حدثتها البنت البالغة آنذاك 17 عاما عن كريستيان، وقالت إنها تبحث عن مسلم مؤمن تتزوج منه.

لكن لم يكن واضحا بالنسبة إليها في ذلك الوقت أن يسمينة كانت تبحث عن رجل تذهب معه إلى سوريا، وفق رواية زابينه التي تعتقد أيضا أن يسمينة هي القوة الدافعة وراء تطرف كريستيان، "كريستيان كان مغروما جدا بهذه الفتاة التي قبلت به كما هو".

بعد نصف عام تزوج الاثنان بمسجد في فرانكفورت، وفي 2014/2015 أخبرت يسمينة الأم زبينه لأول مرة بأنها ستغادر مع كريستيان للالتحاق بداعش. "لم أصدق ذلك، لأنها كانت صغيرة".

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش، في ربيع عام 2015 في إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق.  Foto: dpa/picture-alliance
من ألمانيا إلى دولة الإسلام المزعومة: يظن الجهاديون الأوروبيون -مثل كريستيان لابه- المنضمون إلى داعش الإرهابي أنهم ذاهبون إلى حيث "كلمة الله هي العليا".

{تنتقد الألمانية المسلمة زابينه تطرف ابنها وتشدده وانضمامه إلى تنظيم داعش الإرهابي.} 

المخططات تصبح ملموسة

وفي الحقيقة بدأت يسمينة وكريستيان في تلك اللحظة أخذ الاستعدادات الملموسة، إذ خططا للسفر انطلاقا من مقهى إنترنت، وبهذا تقول الأم إن آي بي الكومبيوتر هو الذي كشف ذلك وليس أحداً من سكان دورتموند. وكان كريستيان يعرف بعض الأشخاص البارزين في المحيط السلفي، بينهم إبراهيم أبو ناجي الذي أسس مبادرة توزيع المصاحف بالمجان في المدن الألمانية، وأبو ولاء الذي يُعتبر الرقم واحد في تنظيم داعش بألمانيا.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.