وزير الدفاع الأمريكي لا يريد "حزب الله" آخر في اليمن

19.04.2017

شدد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأربعاء 19 / 04 / 2017 في الرياض على وجوب عدم تمكين إيران من انشاء ميليشيا قوية في اليمن على غرار حزب الله في لبنان، وذلك إثر لقائه مسؤولين سعوديين.

وقال ماتيس لصحافيين يرافقونه في جولته الشرق الأوسطية: "علينا أن نمنع إيران من زعزعة استقرار" اليمن و"إنشاء ميليشيا جديدة على غرار حزب الله اللبناني".

وتتهم إيران بدعم المتمردين الحوثيين الذين يخوضون نزاعا مع القوات الحكومية اليمنية التي يدعمها تحالف تقوده الرياض.

ويرى المسؤولون في البنتاغون أن إيران هي التي زودت الحوثيين بالصواريخ التي يستخدمونها.

وبعد يوم من اللقاءات مع المسؤولين السعوديين وفي مقدمهم الملك سلمان، لم يشأ ماتيس توضيح ما إذا كانت الإدارة الأمريكية تعتزم زيادة الدعم العسكري لعمليات التحالف في اليمن.

واكتفى بالقول إن "هدفنا هو دفع هذا النزاع إلى مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة للتأكد من انتهائه في أسرع وقت".

والمسؤولون في البنتاغون مقتنعون بوجوب زيادة الضغط العسكري على الحوثيين لإعادتهم الى طاولة التفاوض.

لكن الانتقادات الدولية التي تعرض لها التحالف على خلفية العدد الكبير من الضحايا المدنيين الذين سقطوا في عمليات له تزيد التردد الأمريكي في تقديم مزيد من الدعم العسكري.

 وأوضح ماتيس أن محادثاته الأربعاء مع الملك سلمان وولي ولي العهد محمد بن سلمان كانت "مثمرة جدا على صعيد النتائج، ويشمل ذلك كيفية مكافحتنا الإرهاب مع أحد أفضل شركائنا"، بحسب تعبيره.

رويترز

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.