وزير الدفاع الإسرائيلي: نظام الأسد انتهى فعلياً وإسرائيل تتنفس الصعداء لأن المعارك بين الفرقاء في سوريا تتصاعد

08.06.2015

على عكس التقديرات الإسرائيلية منذ مطلع السنة، حول الأوضاع في سورية والخطر المتصاعد تجاه إسرائيل في ظل المواجهات المحتدمة بين جيش النظام السوري والفصائل المعارضة، خرجت القيادة الإسرائيلية بتقارير خفضت من حدة الخطر على إسرائيل من الطرف السوري للحدود، بل تحدثت عن «جبهة هادئة».

وأظهر أحد التقارير أن «إسرائيل تتنفس الصعداء» باعتبار أن المعارك بين الفرقاء تتصاعد وقسوتها تزداد وحتى مع الرهانات على هزيمة نظام الأسد وفقدانه السيطرة على معظم المناطق، فإن تل أبيب مقتنعة بأن الحرب ستستمر طويلاً والفرقاء المعادين لإسرائيل منهكون ولن يتفرغوا لمحاربتها قبل سنوات طويلة.

وأثارت مواقف أمنيين وخبراء حول مستقبل سورية وأمن الحدود نقاشاً حول مدى تدخل إسرائيل في الشأن السوري، وأعلن وزير الدفاع، موشيه يعالون، أن إسرائيل تتدخل بما يجري في الحرب الأهلية في سورية، وأضاف: «نفعل ذلك عندما يتم تجاوز الخطوط الحمر». ولحسم هذا النقاش الإسرائيلي أعلن يعالون خلال مقابلة في صحيفة «واشنطن بوست» أن سياسة حكومته هي عدم التدخل، ولكن في الوقت نفسه الحفاظ على مصالحها». المزيد...

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.