وزير خارجية ألمانيا شتاينماير: للحوار بين الثقافات أهمية خاصة في أوقات الأزمات

24.02.2015

أكد وزير الخارجية الألمانى فرانك فالتر شتاينماير على أهمية التعليم والثقافة فى ضوء التوترات التى يشهدها العالم فى الوقت الحالى.

 

وقال شتاينماير فى كلمته التى ألقاها ضمن مؤتمر دولى نظمه معهد غوته الألمانى المعنى بنشر اللغة والثقافة الألمانية فى برلين "نحن في حاجة إلى استخدام الحوار فى تطوير نماذج للنظام لعالم انفك من عقاله".

ورأى شتاينماير -القيادى في الحزب الاشتراكى الديمقراطى- أنه "فى وقت الأزمات بالذات فإن التفاهم الثقافى هو مفتاح الحوار".

ويعتزم سياسيون وفلاسفة وباحثون مشاركون فى المنتدى على مدى يومين تطوير محفزات جديدة للسياسة الثقافية الخارجية، وقال رئيس معهد غوته كلاوس ديتر ليمان في هذا السياق إن التبادل الثقافى يستطيع غالبا خلق مصداقية فى الأماكن التى تصل فيها الدبلوماسية التقليدية إلى مداها شريطة الاعتراف بالمساواة للآخرين. د ب أ

 

ملف خاص حول: الحوار بين الثقافات

http://ar.qantara.de/dossier/lhwr-byn-lthqft اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالتعايش بين الديانات في المغرب...خطوات إيجابيةرسالة التسامح في قرطبة الإسلامية تدحض نظرية صدام الحضارات