وزير داخلية ألمانيا الجديد هورست زيهوفر يعلن تشديد التعامل مع اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم

21.04.2018

أعلن هورست زيهوفر، وزير الداخلية الألماني اعتزامه سلوك نهج أكثر تشددا حيال اللاجئين المرفوضين. وفي تصريحات لمجلة "شبيغل" الألمانية الصادرة اليوم السبت 21 / 04 / 2018، قال زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري:" في هذا الشأن، أنا أؤيد المزيد من الشدة". وأضاف الرئيس السابق لحكومة بافاريا:" ولا ينبغي منحهم سوى الإعانات العينية فقط في حال لم يعودوا طواعية إلى أوطانهم". وأعرب زيهوفر عن قناعته بأن "مراكز الربط"، التي سيتم فيها مستقبلا إيواء طالبي اللجوء طوال مدة إجراءاتهم، ستؤدي إلى "تقليل الهجرة إلى ألمانيا بشكل ملحوظ". في الوقت نفسه، نفى زيهوفر الاتهام القائل إن اللاجئين سيتم احتجازهم في هذه المراكز على طريقة المخيمات، وقال " هذه حكايات خرافية"، لكنه أضاف أن هناك إلزاما للاجئين بأماكن إقامتهم، ولفت إلى أنهم سيحصلون على إعانات فقط إذا أقاموا في هذه النٌزُل. وأوضح زيهوفر أن المهم هو يكون هؤلاء اللاجئون " متاحين للسلطات حتى يتم إنهاء الإجراءات في غضون أسابيع قليلة". (د ب أ)  

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.