وزير داخلية ألمانيا يدين حرق مبنى لللاجئين: "الجرائم ضد اللاجئين في ارتفاع ولا تسامح مع العنف والكراهية"

29.06.2015

أدان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير حرق مبنى كان مخصصاً لإيواء طالبي اللجوء في مدينة مايسن بولاية ساكسونيا في شرق ألمانيا، مشدداً على ضرورة الوقوف بحسم ضد الاعتداءات المتزايدة على اللاجئين والمراكز التي تأويهم.

 

أدان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، من الحزب الديمقراطي المسيحي، الأحد (28 حزيران/ يونيو 2015) حرق مأوى لطالبي للجوء في مدينة مايسن بولاية ساكسونيا الألمانية. وقال الوزير الألماني لصحيفة تاغسشاو البرلينية إن "عدد الجرائم ضد طالبي اللجوء والأماكن التي تأويهم آخذ بالارتفاع. ويجب علينا أن نواجه هذا الأمر بحسم".

وكانت قد أُضرمت النار في مبنى غير مأهول مُخصص لإيواء اللاجئين مستقبلاً بمدينة مايسن ليل السبت/ الأحد. وتفترض الشرطة أن الحرق كان متعمداً.

وقال الوزير الألماني إن المأوى كان في الأشهر الأخيرة "مثار جدل جزء من سكان المدينة الذين يشعرون بعدم الأمان"، مضيفاً أنه "لا يتسامح مع أي شكل من أشكال العنف والكراهية".

وارتفعت في الأشهر الأخيرة الاعتداءات على مراكز إيواء اللاجئين وحرقها في ألمانيا، كان آخرها مركز إيواء اللاجئين في مدينة تروغليتس شرق ألمانيا، حيث أضرم مجهولون النار في المركز في نيسان/ أبريل الماضي، الذي كان مقرراً أن يتم فيه توطين 40 لاجئاً. د ب أ ، دويتشه فيله

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةفي صور: مسلمو ألمانيا في جمعة الوقوف ضد الكراهية والظلممظاهرات المسلمين في ألمانيا من أجل العدالة وضد الكراهية والتطرف: رسالة تسامح قوية من قبل مسلمي ألمانياحوار مع الخبير الألماني ديتليف بولاك أستاذ علم الاجتماع الديني: "الألمان أكثر تحفظاً من بقيةالأوروبيين تجاه المسلمين"الباحثة نايكا فوروتان حول مؤتمر الإسلام في ألمانيا: ألمانيا...إشارات اعتراف مطلوبة بحقوق المسلمين الدينية

 

حوار مع الباحثة التركية في علم الاجتماع والأستاذة الجامعية في باريس نيلوفار غوله

"أوروبا تحتاج قواعد تعايش جديدة مع المسلمين"

 

تصوير الإسلام بصورة عدائية في ألمانيا وأوروبا والغرب

خوف غربي من تهديد إسلامي وهمي غير موجود على أرض الواقع

 

العداء للمهاجرين والاسلاموفوبيا وقود اليمين المتطرف

"العداء الشعبوي للإسلام في ألمانيا وصل إلى قلب المجتمع"

 

المسلمون في ألمانيا

اندماج المسلمين مكبوح في مجتمع الأغلبية الألماني

 

ملف خاص حول: حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام

http://ar.qantara.de/topics/pegida

 ملفات متعلقة من موقع قنطرةانتقاد الاسلام، الحوار بين الأديان، المثلية الجنسية، الاندماج في ألمانيا، الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام ، المساجد في ألمانيا، الروابط الاسلامية في ألمانيا، المسلمون في الغرب ، حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام   

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.