وفاة الكاتب الصحفي والمؤرخ المصري الشهير محمد حسنين هيكل عن عمر يناهز 93 عامًا

17.02.2016

توفي الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، أحد أشهر الصحفيين المصريين والعرب، عن عمر يناهز 93 عامًا، بعد صراع مع المرض. وكان هيكل رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية.

أعلن التلفزيون المصري أن الصحفي البارز محمد حسنين هيكل توفي الأربعاء (17 فبراير/شباط 2016) عن 93 عاما. وذكر التلفزيون المصري على موقعه الالكتروني أن الحالة الصحية لهيكل تدهورت خلال الأسابيع الماضية. وأجرى العديد من الفحوصات والأشعة كونه يعاني من "فشل كلوي" استلزم إجراء عميلة غسيل كلى أكثر من مرة، خلال الأسبوع الماضي.

واشتهر هيكل محليا وعربيا ودوليا خلال رئاسته لتحرير صحيفة الأهرام وعينه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وزيرا للإرشاد القومي عام 1970. ولهيكل كتب كانت من الأكثر مبيعا بينها (خريف الغضب) و(مدافع آية الله). د.ب.أ، رويترز

 

 

   Arian Fariborz

مصادرة المجال العام في ذكرى ثورة 25 يناير 2011 الخامسة

الدولة البوليسية في مصر تحارب أشباحها

 

  picture-alliance/AA/I. Yakut)

حظر أدبيات الإخوان المسلمين في مصر والسعودية

كُتُب الإخوان المسلمين...مُبجّلة في الماضي ومحظورة اليوم

 

  DW/E. Lehmann

سيارات أجرة نسائية في مصر للحد من التحرش

التاكسي الوردي...خدمة مصرية نسائية لمواجهة التحرشات الجنسية

 picture-alliance/dpa

واقع الإعلام المصري في ظل قانون الإرهاب الجديد

"قانون الإرهاب يطيح بحرية الصحافة في مصر ولا يعاديها فقط"

 

قناة السويس الجديدة. dpa

قناة السويس الجديدة في مصر

طفرة اقتصادية أم استعراض للقوة السياسية؟

 

   Elisabeth Lehmann

أبلة فاهيتا - ظاهرة في الإعلام المصري

دمية "مولعة بالجنس" تثير عشاق نظرية المؤامرة في مصر

 

عميد الأدب العربي طه حسين

عميد الأدب العربي طه حسين ودمقرطة التعليم في مصر

طفل القرية الأعمى الذي أصبح أحد أبرز مثقفي الحداثة العربية

اليمنيون يحتفلون بشهر رمضان هذا العام رغم الحرب والدمار. هذه الحرب تركت بصمات وآثارا واضحة على حياتهم في هذا الشهر الكريم.

أجواء رمضانية في مختلف أنحاء العالم

 

 المصورة الصحفية الشابة إسراء الطويل من بين المختفين. الصورة خاص

قمع الحريات واعتقالات وإدانات دون محاكمة

مختطفون بلا سبب في سجون مصر - كابوس يومي مرعب يلاحق المصريين

 picture-alliance

السياسة الثقافية في مصر

تسييس الثقافة في مصر..."قوة ناعمة في مواجهة التطرف"

صفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.