سابقة تاريخية...واشنطن تدعو إسرائيل لإنهاء 50 عاماً من احتلالها للأراضي الفلسطينية

25.03.2015

 

بعد التسريبات والتصريحات المتتالية خلال الأيام الماضية عن تحرك أمريكي في مجلس الأمن بخصوص مشروع قرار للاعتراف بالدولة الفلسطينية، أخذت الأمور بالتطور بشكل أكبر. وفي سابقة هي الأولى من نوعها، خرجت تصريحات من رئيس طاقم البيت الأبيض دعا فيها إسرائيل لإنهاء 50 عاماً من الاحتلال.

وكما هو متوقع فقد أثارت هذه التصريحات الرأي العام الإسرائيلي والشارع الفلسطيني إلى حد كبير حول توقيت إطلاقها، ولكن ايضا حول «مدى جديتها».

وقد اهتمت الصحف الإسرائيلية والفلسطينية والمواقع الإخبارية على حد سواء، بهذه التصريحات بشكل لافت. فكتبت صحيفة «يسرائيل هيوم»، أنه حتى بعد التوضيحات واللقاءات ومحاولات التهدئة، يبدو أن البيت الابيض يصر على عدم تجاهل تصريح رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو خلال الحملة الانتخابية بأن الدولة الفلسطينية لن تقوم خلال فترة ولايته. ففي الخطاب الرئيسي الذي القاه رئيس طاقم البيت الأبيض، دينيس مكدونو، في مؤتمر جي ستريت، اليسار اليهودي الامريكي، شرح لماذا تستصعب الإدارة تقبل توضيحات نتنياهو.

لكن أهم ما قاله مكدونو، هو جملة من ثماني كلمات، لخصت على ما يبدو، التوجه الأمريكي الجديد، تجاه إسرائيل، وتجاه القضية الفلسطينية، عندما ختم حديثه بالقول «الاحتلال المتواصل منذ خمسين سنة، يجب أن ينتهي». انقر هنا لمتابعة قراءة هذا الموضوع من المصدر: رام الله ـ «القدس العربي»

 

الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية 2015

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.