30 دولة في معرض الدوحة للكتاب "تركيز على الطفل حرصا على تواصل المعرفة" وروسيا ضيف الشرف

05.12.2018

تحت شعار (دوحة المعرفة والوجدان) أُعلنَ انطلاق الدورة التاسعة والعشرون من معرض الدوحة الدولي للكتاب بمشاركة 427 دار نشر من 30 دولة عربية وأجنبية.  ويستمر المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة والرياضة في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات حتى الثامن من ديسمبر  / كانون الأول 2018. ويقدم المعرض لرواده 121 ألفا و900 عنوان كتاب.

وقال وزير الثقافة والرياضة صلاح بن غانم العلي في وقت سابق من هذا الأسبوع: "هناك إقبال كبير على المشاركة في المعرض هذا العام (2018)، لعدة أسباب، منها الجو العام الذي توفره مدينة الدوحة ومعرض الكتاب، والذي قلما يتوفر في أي مكان آخر".

وأضاف: "هناك سهولة في دخول دور النشر والكتب إلى الدوحة، والإجراءات الروتينية البيروقراطية عندنا في أدنى مستوياتها. أيضا لدينا قوة شرائية وطلب على شراء الكتب وشغف بالمعرفة في قطر كبير جدا".

وتابع قائلا: "الورش الثقافية والمحاضرات المقررة زادت أيضا أكثر من الضعفين هذا العام. ركزنا بشكل كبير على الطفل لحرصنا على تواصل المعرفة وانتقالها من جيل إلى آخر".

ويبلغ عدد الفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية التي يشملها برنامج المعرض هذا العام 272 فعالية من بينها 25 ندوة ثقافية و28 ورشة متنوعة المجالات فضلا عن الأمسيات الشعرية التي يشارك فيها شعراء قطريون وعرب. وتحل روسيا الاتحادية ضيف شرف المعرض هذا العام، وذلك في إطار العام الثقافي "قطر-روسيا 2018".

تأسس معرض الدوحة للكتاب عام 1972 وكان يقام كل عامين إلى أن تغيرت دوريته في 2002 وأصبح يقام كل عام واكتسب الصفة الدولية.  رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.