كما التقط هذا الحزب الجديد بعض الأصوات من حزب الشعب الجمهوري CHP، لا سيما القوميين الذين يؤمنون أن الحزب المؤسَّس يجب أن يتخذ موقفاً أشد صرامة في مواجهة حزب الشعوب الديمقراطي HDP.
 
أما المرشح الرئاسي لحزب الشعب الجمهوري CHP "إنجة" فقد تفوق على حزبه بما أنه المتنافس الوحيد الذي حاز على الدعم من قطاعات المجتمع الثلاثة كلها. وقد زار صلاح الدين ديميرطاش، المرشح الرئاسي عن حزب الشعوب الديمقراطي المسجون، ووعد بحل للقضية الكردية يقوم على المساواة. وقد قال إن حظر الحجاب لن يعود أبداً. ووعد بأن كل الدعم الاقتصادي المقدّم من حزب العدالة والتنمية سيتواصل بل سيتزايد.
 
 
كان إنجة قادراً على إقناع البعض، بيد أن الوعود ذاتها لم تُسمَع من قبل حزب الشعب الجمهوري CHP، مما يعني أن الحزب خسر موجة دعم لمرشحه. وقد صوّت الناخبون المحتملون لحزب الشعب الجمهوري CHP، لا سيما في الغرب، لحزب الشعوب الديمقراطي HDP، أملاً في دفعه فوق العتبة الانتخابية وبالتالي الحد من هيمنة حزب العدالة والتنمية على البرلمان. وبالمقابل، فضّل بعض ناخبي حزب الشعوب الديمقراطي HDP إنجه للرئاسة. ربما كان هذا أيضاً من أعراض الحملة الانتخابية التي أعاقتها النسبة الكبيرة من كوادر حزب الشعوب الديمقراطي الأساسيين الذين مازالوا في السجن.
 
وبالتالي عن مجتمع تركي منقسم نجمت هذه الهزائم والانتصارات المنقسمة. وإن كان هناك تغييرات طفيفة في سلوك الناخب، فتبقى بغالبها ضمن التحالفات السابقة للانتخابات. وكما يقول المحللون مثل أغردير، فإن السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق سيكون بإنتاج سياسات تعالج بصورة مقنعة مطالب وشواغل قطاعات المجتمع الثلاثة كلها.
 
وفي الوقت الراهن، يتعين على الرئيس إردوغان، الذي يمتلك سلطة تنفيذية قوية من دون أغلبية برلمانية، أن يعتمد على دعم حزب الحركة القومية MHP. وهذا لا يبشر بخير لطموحات تركيا بالانضمام للاتحاد الأوروبي، أو لحل القضية الكردية. وكما ثبت في الماضي، يمكن لحزب الحركة القومية MHP أن يكون متقلباً - مما قد يجعله شريكاً صعباً لحزب العدالة والتنمية.
 
 
 
 
عائشة كارابات
ترجمة: يسرى مرعي
حقوق النشر: موقع قنطرة 2018
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.