مَنْ الذي يبحث الآن عن هؤلاء المشاركين في الجرائم بعد أن تم إغلاق ملف خلية النازيين الجدد الإرهابية؟ لقد تم إتلاف مستندات مهمة. ولم يكن هذا خطئًا مزعجًا، بل لقد كان انتهاكًا للدولة الدستورية وبالذات من قِبَل موظفي هذه الدولة الدستورية.

موظفو الهيئة الاتِّحادية لحماية الدستور (الاستخبارات) كانوا مطلعين جيدًا على الأحداث المحيطة بخلية النازيين الجدد الإرهابية، ولكنهم عرقلوا الكشف عن جرائم القتل. فمن يكشف عن ملابساتها الآن؟

هذا غير مقبول
 

 
مَنْ يضمن أمننا، إذا كان لا يزال هناك أشخاص محسوبون على خلية النازيين الجدد الإرهابية، يطوفون بكلّ حرية حيثما يريدون؟ هذا ليس سؤالًا نظريًا بالنسبة للأشخاص الذين ينتمون لأقليات عرقية أو دينية هنا في ألمانيا، فهذا الأمر يتعلق بحياتنا. نحن نريد أن نعرف من هم المساعدين المحليين؛ يجب أن تتم محاسبتهم على أفعالهم. ربَّما يكون أحد الألمان البيض، الذين أقف بجانبهم في الصف داخل المخبز، مِنْ مساعدي خلية النازيين الجدد الإرهابية. وهذا غير مقبول.

بعد ستة أشهر من كشف خلية النازيين الجدد الإرهابية عن نفسها، تم قتل الشاب البرليني بوراك بكتاش رميًا بالرصاص من دون أي سبب في شارع عام، وعلى الأرجح بدوافع عنصرية. وحتى الآن لم يتم إلقاء القبض على الجاني.

هذه الديمقراطية ملكنا جميعًا. وعندما لا تعمل بالشكل الصحيح في نقاط جوهرية، بسبب العنصرية المؤسَّساتية وارتباط بعض موظفي الأجهزة الأمنية بجماعات النازيين الجدد، ولكن أيضًا بسبب تقليل وسائل الإعلام من خطورة الأيديولوجية اليمينية، فعندئذ نحن جميعًا ندفع في النهاية ثمن ذلك كله. ليس فقط نحن الأشخاص المنحدرون من عائلات مهاجرة، ولكننا ندفع ثمنًا أعلى.
 

 

شيلا ميسوريكار
ترجمة: رائد الباش
حقوق النشر: موقع قنطرة 2018
ar.Qantara.de

شيلا ميسوريكار صحفية ورئيسة جمعية "صنَّاع الإعلام الألمان الجدد". وهي بالمناسبة من منطقة راينلاند في غرب ألمانيا وملحدة.

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.