قضى محمد سنوات عديدة في سجون التعذيب المشهورة بسوء سمعتها في سوريا، التي اجتاز فيها مدرسة التطرُّف. ورانيا أبو زيد لا تُريح القارئ من وصف الأعمال الوحشية في السجون ولا من الأساليب الوحشية التي يستخدمها محمد في وقت لاحق ضدَّ أعدائه كقائد في جبهة النصرة.

تحتوي جميع القصص على شيء مشترك، أي: اللحظة الرئيسية التي انقلبت فيها حياة كلّ شخص - سواء رجل أو امرأة - رأسًا على عقب وتم فيها جرُّه إلى داخل الحرب.

وعلى العكس من مراسلي الحرب الآخرين، فإنَّ رانيا أبو زيد لا تتحدَّث عما تراه وتعيشه، بل هي تدع الناس يحكون قصصهم.

وقصصهم هذه تكمِّل بعضها مثل قطع الأحجية لتُشكِّل القصة الكبيرة الكاملة: مأساة الحرب السورية. يُظهر تقريرها هذا أنَّ هذه الحرب لا يمكن أن يكون فيها رابحون؛ والخاسرون هم الأهالي، بصرف النظر عن الطرف الذي يقفون إلى جانبه في هذا الصراع.

{عواقب الحرب السورية ملموسة في الدول المجاورة، بل وحتى في الاتِّحاد الأوروبي - وذلك من خلال وصول ملايين اللاجئين السوريين.}

التركيز على المصائر البشرية

ولكن هذا التقرير يُظهر أيضًا كيف تم الاستيلاء بشكل تدريجي على حركة الاحتجاجات السلمية في الأصل من قِبَل مختلف القوى والمصالح. لم تعد الأطرف الفاعلة في داخل سوريا تسيطر على الأوضاع منذ فترة بعيدة.

تمكَّنت المؤلفة في تقريرها المؤثِّر هذا من إعادة مصير الناس في سوريا إلى بؤرة اهتمام الرأي العام. وذلك لأنَّ مَنْ يقرأ كتابها "لا عودة إلى الوراء" يرى بعيون أخرى الأخبار القادمة من هذا البلد الذي مزَّقته الحرب - يرى الناس وراء هذه الأخبار.

ونظرًا إلى المعلومات المثيرة للقلق حول أوضاع حقوق الإنسان المُدَمَّرة في سوريا، فلا بدَّ من طرح السؤال عما إذا كان من الممكن أن تكون هناك فرصة للسلام في سوريا المُوَحَّدة. أوضحت وزارة الخارجية الألمانية في تقرير أصدرته حديثًا حول الأوضاع في سوريا أنَّ قوَّات الشرطة وأجهزة الأمن والاستخبارات تستخدم وبشكل ممنهج ممارسات تعذيب خاصةً ضدَّ المعارضين والمعارضين المفترضين. وأضافت أنَّ النظام لا يتورَّع أيضًا عن تعذيب النساء وحتى عن تعذيب الأطفال.

 

داغمار فولف
ترجمة: رائد الباش
حقوق النشر: مجلة التنمية والتعاون /  موقع قنطرة 2018
ar.Qantara.de

كتاب الصحفية رانيا أبو زيد: "لا عودة إلى الوراء - الحياة والخسارة والأمل في سوريا زمن الحرب"، صدر بالإنكليزية عن منشورات ون وورلد في لندن، سنة 2018، في 378 صفحة، تحت رقم الإيداع:
ISBN 9781786074171

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.