الصورة د.ب.ا
الفيسبوك والتويتر والتغيير في الشرق الأوسط:

الشبكات الاجتماعية مساحات للتأثير والتغيير

ترى الكاتبة اريانا هفنغتون ورئيسة تحرير الهفنغتون بوست في هذه المقالة أن هناك أثرا كبيرا للتكنولوجيا والشبكات الاجتماعية مثل الفيسبوك في تعزيز ثقافة السلام في الشرق الأوسط بعد أن كان يستغلها الإرهابيون لتنفيذ أجندتهم السياسية والفكرية المتطرفة.

الصورة د.ب.ا
"تستخدم الحكومات والمنظمات غير الحكومية والمجموعات والأفراد في كافة أنحاء المنطقة المنتديات الاجتماعية للتأثير على مجتمعاتها سياسياً وثقافياً واجتماعي"

​​ نعلم جميعنا الأساليب العديدة التي استُخدِمَت فيها الإنترنت في خدمة الإرهاب، والمواقع المرتبطة بالقاعدة وأشرطة فيديو التجنيد وتحميل آخر خطابات أسامة بن لادن الموجّهة وأدّلة "كيف تفجّر الأهداف" على شبكة الإنترنت. كانت القاعدة وأنصارها أول من تبنى الإنترنت واستخدموها بشكل هدّام لقدرتها على الربط بين الناس. إلا أن هناك توجه معاكس بدأ يبرز اليوم: ترابط أوسع انتشاراً في الشرق الأوسط. نتيجة لذلك، نستطيع الآن تغيير أثر التكنولوجيا والإعلام الاجتماعي ليتوجه نحو السلام وليس الإرهاب فقط.

كان ذلك في الواقع واحداً من المواضيع التي جرى التعامل معها في مؤتمر شاركْتُ به مؤخراً في أبو ظبي. لقد حضرت الكثير من المؤتمرات التكنولوجية في الماضي، ولكنني نادراً ما شهدْتُ نوع الحماسة والتفاؤل الذي شهدْتُه في مؤتمر "سير بني ياس"، الذي عقده الشيخ عبد الله بن زايد، وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة ومعهد السلام العالمي. وكان من بين المشاركين في المؤتمر سلام فياض، رئيس وزراء السلطة الفلسطينية، وعمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية، ومسؤولين كبار من الأردن وفلسطين وماليزيا والباكستان والبحرين. عندما تحدثْتُ في اليوم الثاني من المؤتمر عن كيفية استخدام الإعلام الاجتماعي لتشجيع السلام والأمن في الشرق الأوسط صُدِمت لمدى استعداد العديد من القادة العرب الحاضرين لاحتضان هذه الأدوات الاجتماعية بشكل أوسع. وكان من بين هؤلاء خالد آل خليفة، الذي يصف نفسه على التويتر بأنه "دبلوماسي وسفير ووزير خارجية البحرين وقارئ ومسافر عالمي ومولع بالحياة الجيدة". وهو أيضاً من أتباع التويتر بحماسة شديدة، أجاد فن معرفة أتباعه بشكل كامل.

الأردن كنموذج

الملكة رانيا، الصورة د.ب.ا
اشتهرت الملكة رانيا باستخدام الفيسبوك واليوتيوب والتويتر

​​

أخبرني وزير خارجية الأردن ناصر جودة أثناء العشاء عن مقابلة حيّة على التويتر استضافها هذا الصيف، حيث استقبل أسئلة، بعضها هادف، من مستخدمين أردنيين للتويتر أو أتباع على هذه الأداة الاجتماعية. وبالطبع، اشتهرت الملكة رانيا باستخدام الفيسبوك واليوتيوب والتويتر، حيث يوجد لها 1,3 مليون تابع، وهو أمر حيوي في عالم الاتصالات. وفي فترة مبكرة من هذا الشهر، أرسلت رسالة على التويتر تقول فيها أن "التكنولوجيا ليست ترفاً من العالم المتقدم، بل هي أداة حاسمة للعالم النامي". وهذا صدى قوي لتأكيدات بيز ستون مؤسس التويتر بأن "التويتر ليس نصراً للتكنولوجيا وإنما نصر للإنسانية".

تستخدم الحكومات والمنظمات غير الحكومية والمجموعات والأفراد في كافة أنحاء المنطقة المنتديات الاجتماعية للتأثير على مجتمعاتها سياسياً وثقافياً واجتماعياً. وفي الأردن، ينشط الشباب في إرسال الرسائل النصّية ورسائل التويتر ويستخدمون الفيسبوك واليوتيوب للفت النظر إلى قضايا بيئية. وهي قضايا تثير القلق في كافة أرجاء المنطقة. وقد ارسل وزير خارجية البحرين مؤخراً رسالة تويتر تقول: "جرت تسمية دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين من بين أسوأ الملوّثين البيئيين في قائمة عالمية".

شاهد على الأحداث

الصورة د.ب.ا
لطالما ظلت الانترنت والشبكات الاجتماعية وسيلة لنشر أفكار التطرف والإرهاب

​​

وفي مصر يستخدم الشباب الأدوات الاجتماعية هذه لتسليط الأضواء على وحشية الشرطة ومحاولة الحفاظ على صدق حكومتهم. وبالطبع عقدت مصر الأسبوع الماضي أول جولة من انتخاباتها البرلمانية، وقد رفضت السماح للمراقبين الدوليين مراقبة عملية التصويت. إلا أن الموقع (U-Shahid.org) ("أنت الشاهد") حاول ملء هذا الفراغ من خلال محاولة الحصول على تقارير المواطنين حول مشاكل العملية الانتخابية. وقد تمكّن المصريون من الإبلاغ عن الأخطاء عبر البريد الإلكتروني والتويتر (USHAHID) والرسائل النصيّة التي تتابعها U-Shahid على خريطة تفاعلية. ولدى U-Shahid حالياً 125 متطوعاً ومتطوعة يعملون على المشروع.

وفي أماكن أخرى في مصر يهدف مشروع جديد إلى تسجيل حوادث تتعرض فيها النساء إلى التحرش في شوارع القاهرة، وهي مشكلة ضخمة هناك، إذ تقول 83% من النساء المصريات أنهن تعرضن للتحرش الجنسي HarassMap موقع جديد يساعد المرأة على الإبلاغ عن سوء المعاملة، بشكل مجهول، عبر التويتر والفيسبوك والبريد الإلكتروني والنصّي. ويأمل الموقع أن يتعرف على أماكن في القاهرة حيث التحرش سائد بشكل كبير، ثم القيام بأعمال تواصل مجتمعي في هذه الأحياء.

التغيير من الأسفل إلى الأعلى

وفي لبنان تقوم مؤسسة "التبادل في الإعلام الاجتماعي" بتدريب الناس على استخدام الإعلام الاجتماعي لتطوير مشاريع مثل "بناء ثقافة السلام"، الموجهة نحو تعليم الناشطين اللبنانيين الشباب كيفية حل النزاعات. ويقوم الشباب عبر الشرق الأوسط بتحميل "تطبيقات شباب الشرق الأوسط عبر الـ "iPhone"، وهي تَعِد بأن تجمع في مكان واحد ما يقوله الناس في الشرق الأوسط على التويتر والفيسبوك والفرندفيد ومجموعة متنوعة من المواقع التي تتمتع بالشعبية. ومن بين ميزاتها تقارير إخبارية عن الشرق الأوسط وآخر رسائل التويتر من المنطقة والبودكاست لشباب الشرق الأوسط وقائمة لمجموعات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط على الفيسبوك.

لم يعد أفضل أمل لنا بالتغيير في المنطقة العملية التي غالباً ما تفشل والتي تقوم من خلالها حكوماتنا بالضغط على حكوماتهم. وإذا حصل التغيير الأساسي فسوف يأتي من الاسفل إلى الأعلى، حيث يقوم الإعلام الاجتماعي بدفع عجلة هذا
التحوّل.

اريانا هفنغتون
حقوق النشر: موقع الهفنغتون بوست/ خدمة الأرضية المشتركة الإخبارية 2010

قنطرة

تطوّر الفكر الجهادي:
أساليب دقيقة لتجنيد الإرهابيين العالميين
نشرت مؤخرًا اللجنة الخاصة بالأمن القومي والمنبثقة عن مجلس الشيوخ الأمريكي تقريرًا عن آخر تطوّرات الإرهاب الإسلاموي؛ وهذا التقرير يحذِّر من الأساليب الدقيقة التي يتبعها تنظيم القاعدة. ويحاول معدّو التقرير تصوّر الطريقة التي يفكِّر بها الإرهابيون العالميون - وقد طوّروا الآن نموذجًا من أربع مراحل، من المفترض أن يتم من خلاله إيضاح الأساليب المتبعة في تلقين المسلمين المرحلي. التفاصيل من يوسف كرواتورو.

المدونات الإيرانية تتحدى الرقابة الأمنية:
"ويبلوغستان".....جمهورية المدونات.....موطن بلا رقابة
في ظل الثورة الرقمية التي يعيشها العالم اليوم يعد عالم المدونات الفارسية الذي يطلق عليه المدونون الإيرانيون "ويبلوغستان" عالما غنيا ومليئا بسبل التحايل على سلطات الرقابة الإيرانية. المدون أراش أبادبور يلقي نظرة في هذه المقالة على مشهد التدوين في إيران.

أزمة المدونات العربية:
التدوين في متاهات البحث عن التنوير
لم تكن المدونات وقت ظهورها الأول سوى سجلات إلكترونية لاهتمامات شخصية، ثم نمت وتطورت لتصبح وسيطاً معرفياً ومساحة للتعبير، غير أنها لن تستطيع إحداث التغيير المجتمعي المطلوب دون إصلاحات ديمقراطية حقيقية، كما يرى المدون المغربي الشهير ومنظم جائزة المدونين العرب محمد الساحلي في هذه المقالة.

ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.