مطلوب مزيد من "المواطنين الشجعان بدل الغاضبين"

في مجلة الحكومة الألمانية الاتِّحادية، يتم التعريف بمرشد اجتماعي لطيف يعمل في جمعية التحوُّل مائة وثمانين درجة، يسعى من أجل استعادة الشباب المعرَّضين للخطر في منطقة كولونيا-مولهايم وكسبهم لصالح الديمقراطية الألمانية. يظهر في المجلة الصحفي مع هذا المدِّرب الاجتماعي وهما يمشيان معًا صعودًا ونزولًا في شارع كويب. تأمل المبادرة المزيد من "المواطنين الشجعان بدل الغاضبين"، حتى وإن كان المقصود بـ"المواطنين الغاضبين" -إلى الآن في الواقع- نقيضَ فئة الشباب المحرومة وغير المتعلِّمة.

ناقش تقرير النشرة الحكومية الميداني أسباب التطرُّف الديني المحتمل، ومنها: عدم تقدير الشباب وعدم احترامهم، والإدمان، وتجارب التهميش والإقصاء، وانفصال الوالدين - كلُّ هذا ورد ذكره في التقرير الميداني. ولكن لم تُذكَر أية كلمة عن هجوم خلية النازيين الجدد في مدينة كولونيا، أم أنَّ "عدم التقدير" هو صيغة مشفَّرة ترمز إلى ذلك؟

 

 

{من يتحدث عن تطرف شباب مسلمين في منطقة فليس بإمكانه أن يكون لبِقاً حين يتجاهل الإرهاب النازي الألماني الجديد على ذات المنطقة كعامل آخر محفِّز على تطرف هذه الفئة الناشئة. - سونيا حجازي }
 

"شارع كويب مفعم بالحيوية والنشاط" - هو عنوان لفيلم دعائي قصير رائع. فلا يريد سكَّان هذا الشارع أن يكونوا ضحايا إلى الأبد. كما أنَّ شارع المحلات والدكاكين التركية المعروف لا يريد أن يتم ربطه فقط بهذا الهجوم الإرهابي عليه.

ولكن، يا حكومتنا الألمانية الاتِّحادية العزيزة، إنَّ مَنْ يتحدَّث حول موضوع التطرُّف يجب عليه ألَّا يلتف في الكتابة من حول السياق المؤلم. ماذا عن التطرُّف في شارع كويب؟ هل يمكن أن يكون هناك أيضًا سبب مهم آخر لهذا التطرف يتعيَّن علينا الحديث حوله؟

إنَّ مَنْ يتحدَّث حول شارع كويب والتطرُّف فليس بإمكانه أن يكون لبِقاً حين يتجاهل إرهاب خلية النازيين الجدد الإرهابية.

 
 
سونيا حجازي
ترجمة: رائد الباش
حقوق النشر: موقع قنطرة 2019

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : احتفال بالذكرى الـ70 للدستور وتجاهل إرهاب نازيين جدد ضد المهاجرين

أخر ما في جعبة من يدعون أنهم ليبراليين هو تكريس ثقافة المظلومية و تقسيم العالم إلى أخيار بالضرورة و أشرار بالضرورة .. لا وجود لبشر في حالة صيرورة و لا مبررات لما يفعلونه سوى أن بعضهم جيدون و الآخرون سيئون .. من جهة هناك النازيون و من جهة المهاجرون .. من جهة طغاة الشرق و على الجهة الأخرى خصومهم الإسلاميين و حلفائهم .. و لا قيمة للتطابق بين الإسلاميين و خصومهم المشرقيين ( المستبدون ) و الغربيين ( النازيون ) لأن الدواعش خلافا للجميع مجرد صرخة إنسان مظلوم .. أجمل ما في هذا الطرح أنه يسرع اندلاع هرمجدون الأصوليات المتنازعة و يقرب يوم دينونتها و بدلا من العروش و أقواس النصر التي يعدون أنفسهم بها سنحصل جميعا على قبر كبير

ديونيسيوس16.06.2019 | 06:44 Uhr