***

1971: 23 عاما على تأسيس دولة إسرائيل، وأنا في الثامنة عشرة من عمري.

أنا جندية، وأؤدي خدمتي العسكرية بمرتفعات الجولان وعندي صديق. ضابط في جيش الدفاع الإسرائيلي.

وعندي حظ أن أعيش الحلم الإسرائيلي حاملة سلاحا بيد وباليد الأخرى أداة زراعية. وبرفقة أصدقائي بنيت لنفسي في الكيبوتز، هذا الحصن الإسرائيلي القديم، مستقبلا مشتركا.

وفي هذه السنوات ابتعد عن أمي.

***

1973: إسرائيل في سن 25 وأنا في العشرين من عمري.

في السادس من أكتوبر اندلعت حرب تشرين / أكتوبر. طائرات سورية تقصف بيتي على هضبة الجولان، سبعة من أصدقائي قتلوا جراء ذلك.

لحظة واحدة تحطم حلمي، اعتقادي وطريقي.

"لربما تفهمين الآن أنه في الحرب لا يوجد منتصرون، بل فقط ضحايا على الجانبين"، تقول أمي، حين عدت منهارة إلى تل أبيب.

بلدي وأنا، لم نعد البتة ما كنا عليه من قبل.

حين توجهت الدبابات الإسرائيلية في يونيو / حزيران 1967 إلى المواقع المصرية في شبه جزيرة سيناء. Foto: dpa
حرب الستة أيام: نصر عارم للجيش الإسرائيلي وتأثير فتّاك طويل الأمد على كامل الشرق الأوسط، حين توجهت الدبابات الإسرائيلية في يونيو / حزيران 1967 إلى المواقع المصرية في شبه جزيرة سيناء.

***

"لي أحلام إسرائيلية"

1977: البلد بلغ سن التاسعة والعشرين وأنا سن الرابعة والعشرين.

في إسرائيل يستلم حزب الليكود المحافظ مقاليد السلطة من حزب العمل ويعلن مذيع النشرة الإخبارية بأن الأمر يتعلق بمنعطف سياسي.

لكني أعيش أيضا منعطفا في حياتي. أسكن مرة أخرى في تل أبيب، وأحاول مداواة جراحي، وأهرب إلى الدراسة.

علاقتي بأمي ما تزال هشة، لكن أحيانا، حين نلتقي، نتحدث عن الغابات والأنهار وسحر الثلج في بلد آخر.

عاد قلبها إلى ذكريات الطفولة، كنت أفكر.

ودائما ما كنت أقول لها إن إسرائيل بلد شاب، وأنه ما زال يرفل في ثياب الطفولة. إنه بلد ينمو، ويبني مدنا وشوارع وحدائق ومؤسسات علمية. اللغة العبرية تزدهر، وعدد اليهود الذي يحضرون من الدياسبورا إلى وطن الأمة اليهودية في تزايد.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.