غلاف فرقة Native Deen
مغنو الراب الأميركيون والإسلام:

ليبارك الله مغني الراب!

رغم اعتقاد البعض بتعارض تعاليم الإسلام مع موسيقى الهيب هوب فان العديد من مغني الهيب هوب السود اعتنقوا الإسلام وراحوا يقدمون في أغانيهم المدائح للنبي والقرآن. السؤال هو: كيف يتم التوفيق بين المتطلبات الدينيّة ونصوص أغاني الهيب هوب؟ يوناثان فيشر يقدم الجواب على ذلك.
غلاف فرقة Native Deen
غلاف فرقة Native Deen

​​

موسيقى الهيب هوب والإسلام يبدوان للأوساط غير المطلعة وكأنَّهما شيئان متناقضان لا يمكن الجمع بينهما. على الأقل إذا جرت المقارنة بين قصص العصابات في أغاني الراب الرائجة والمعهودة أو أفلام فيديو الهيب هوب التي تتسم بالمادية السافرة وبالراقصات شبه العاريات مع وجوب العصمة والعفاف في الدين الإسلامي.

إنتشار الإسلام بين السود

لكن إذا تمَّ الأخذ بعين الاعتبار أنَّ الإسلام يُعتبَرُ الدين الأسرع انتشارًا بين الأمريكيين السود، حيث تنطلق التقديرات من وجود مليوني مسلم من السود الأمريكيين، لكان من دواعي الاستغراب الشديد، أنْ لا يتم التماس بين إعلان الإعتناق بالدين الإسلامي والموسيقى السائدة لدى السود.

في نهاية المطاف، استطاع نجم الهيب هوب "كاني وست" Kanye West قبل عامين من أنْ يحقق نجاحًا كبيرّا عبر أغنيته "المسيح يمشي" Jesus Walks. فأصبحت المواضيع الدينية المسيحية سائغة وصالحة للتقديم عبر الهيب هوب منذ ذلك الحين. لكنْ ما هي ردة فعل أمريكا على مغني الراب الذي يقدمون المديح للنبي محمد، وللقرآن؟

اعتنق العديد من السود الإسلام خلال حقبة الدفاع عن الحقوق المدنية عندما ساعد "مالكولم إكس" Malcolm X على حشد التأييد لجماعة "أمة الإسلام". وكان محمد علي بطل العالم في الملاكمة أشهر المعتنقين الجدد للدين الإسلامي. أما اليوم فمغنو الراب هم السفراء الملحوظون للمسلمين السود. نذكر من هؤلاء سكارفيس Scarface، بياني سيغيل Beanie Sigel أو غوستفيس كيلاه Ghostface Killah،على الرغم من نصوص العصابات في أغانيهم. بينما تقوم الأكثرية بصياغة الكلمات والقوافي تعبيرًا عن وعيها السياسي.

الإسلام دين الهيب هوب

من المناضلين القدماء "إر زيد إي" RZA، "بروفسور غريف" Professor Griff، "سيستر صوليحة" Sister Souljah، "لطيفة كوين" Queen Latifah و"تشوك دي" Chuck D وكذلك هناك نجوم ناشئون مثل "كومون" Common، "لوب فياسكو" Lupe Fiasco أو "موس ديف" Mos Def. يبدأ موس ديف مثلاً ألبومه بـ "لا تخف من الإنسان" Fear Not Of Man بدعاء إلى الله، يقول فيه: "علمني الإسلام أنْ أبارك الكلمات التي تخرج إلى العلانية. هذا يضفي عليهم نفسًا روحيًا. وإنْ شاء الله سيتقبل الله جهودي.

لقد قام مغنو الراب مثل شْبِينِ الهيب هوب "أفريكا بامباتا" Afrika Bambaataa، "براند نوبيان" Brand Nubian أو "بور رايتوس تيتشيرز" Poor Righteous Teachers بالتبشير صراحةً بالإسلام منذ ربع قرن من الزمن. والآن تعتبَرُ عبارة "الحمد لله" من المعايير المتبعة على ألبومات الراب. لذلك جاء إعلان العديد من نقاد الفن بأنَّ الإسلامَ هو "الدين الرسمي للهيب هوب".

ألا أنَّ التأثير الفعلي للإسلام على ساحة الهيب هوب لم تتم دراسته إلى حدٍّ بعيد. فهل يمثل الإسلام قوة الدفع وراء النقد الاجتماعي لكثير من مغني الراب المؤمنين؟ وكيف يتم التوفيق بين المتطلبات الدينيّة وبين نصوص أغاني الهيب هوب التي تتخللها الأمور الدنيويّة في الغالب؟

طريق حياة

يقيم "موس ديف" جسرًا بين الفن وإيمانه بقوله: "كل من الهيب هوب ونصوص القرآن يمثل شكلاً من أشكال الشعر، وكلاهما يعتمد على نظامٍ ذي قافية ويَنقُلَ معلومات مهمة للحياة بشكل مكثَّف". وتتفق معه في هذا الرأي الفنانة المسلمة "تاي" Tai من مدينة سان فرانسيسكو التي تغني بأسلوب "سبوكن وورد" Spoken Word القريب من الراب وتقول: "كانت القوانين التقليدية وكتب الفلسفة في الإسلام مكتوبة على شكل آياتٍ يتلوها الطلبة بمرافقة الطبول. وإذا أخضعت هذا لإيقاع معين، سوف يكون له وقعً يشبه وقع أغنية الراب".

​​أما ثلاثي الراب "ناتيف دين" Native Deen من مدينة واشنطن دي سي فيحمل رسالته في اسمه: فالدين بمثابة "طريق الحياة" أو "طريق الإيمان". وينادي الثلاثي بالقيم الإسلامية في أغانيهم، ابتداءً من الصلوات اليومية الخمس إلى الصيام في شهر رمضان وحتى الزهد وتجنب شرب الكحول والعنف، على غرار أغنيتي "ثناء جماعي لله" أو "نار جهنم".

الشبان الأصدقاء الثلاثة يأخذون معتقدهم على محمل الجد، بحيث لا يظهرون على المسرح إلا بأردية إسلامية تقليدية وحسب، لا بل يتجنبون حركات الرقص وكذلك آلات النفخ والآلات الموسيقية الوترية طبقًا لتفسير صارم للقرآن. وعوضًا عن ذلك يرافق غناءهم الطبول وآلة السينتيسايزر فقط.

بعد أحداث سبتمبر

ويقول مغني الراب نعيم محمد: "لقد لاقينا في مرحلة المراهقة ضغوطًا كبيرة كانت تدفع بنا لنتكيّف مع الأوضاع. إذا كنت أسود البشرة ومسلمًا علاوة على ذلك، عندها تكون الصعوبات التي تواجهها مضاعفة". ويقول أنَّه كان من الصعوبة بمكان فك الترابط بين حب موسيقى الهيب هوب وبين قيم الإشادة بالعنف والجنس الفاحش، وتوفيق ذلك مع حياة المسلم الخاصة.

لا سيما أن الكثير من المسلمين قد وقعوا تحت وطأة الاشتباه العام منذ الهجمات الإرهابية في الحادي عشر من أيلول/سبتمبر. وهكذا غيّرت بعض فرق الهيب هوب أسماءها أيضًا، لكي تتحاشى الاعتداءات.

ويروي عمّار زاهر أحد مغني الفرقة الثنائية "ماونتين فيو" Mountain View لقد أطلقنا اسم "جهاد" على أنفسنا من قبل، وتعني الكلمة باللغة العربية ببساطة "النضال". لكن بعد الحادي عشر من أيلول/سبتمبر أصبحت تؤوَّل بمعنى "الحرب المقدسة"، ولم يكن هذا في أيِّ وقتٍ من الأوقات رسالتنا. يُعلِّمنا الإسلام أنْ نعمل بإيجابية، وأنْ تكون قدوةً للآخرين. وهذا ما نحاول أنْ نعكسه في الموسيقى التي نقدمها".

لسنا وعاظا

هذا لا يعني أبدًا ظهور مغني راب من الذين أعلنوا إسلامهم بوصفهم دعاة للدين، نأخذ على سبيل المثال "ماونتين فيو"، و"جراسيك فايف" Jurassic 5 والأبيض "إيفرلاست" Everlast. وكما يقول عقيل من فرقة "جراسيك فايف":

"نحن لا نحاول أنْ نعظ، حيث أنْ هذا يتعارض مع أسلوبنا. أنا لا أشير بإصبعي إلى الآخرين أبدًا. لأني سأشير في هذه الحالة بأربع أصابع إلى نفسي. وإذا اكتشفتُ خطأً لدى الآخرين، فيكون ذلك لأنني أحمِلُ هذه الأخطاء في داخلي".

من الناحية التجارية تبقى مجموعات النقد الاجتماعي مثل "جراسيك فايف" مستبعَدة عن الاتجاه السائد. هم يحتاجون لجمهور الهيب هوب البديل، ولإذاعات الكليات الجامعية وللدعاية بتناقل الألسن. لكنْ هذا لا يعني أنْ بيع الأسطوانات كل شيء. يعتقد نعيم محمد من "ناتيف دين": "مجرد واقع أننا فرقة هيب هوب إسلامية، له تأثير مشجع للنشء الجديد. هم يحتاجون إلى نموذج إيجابي يقدم الترفيه أيضًا".

محمد وزملاؤه يأملون ملء ثغرة بين الثقافة الإسلامية والثقافة العامة. وإزالة أسطورة تناقض القرآن مع الهيب هوب. ويقولون بهذا الصدد: "نريد أنْ نُظهِر من خلال الموسيقى التي نؤديها، أنَّه يمكن للمرء أنْ يكون مسلمًا جيدًا، وأمريكيًا فخورًا في الوقت عينه".

يوناتان فيشر
ترجمة يوسف حجازي
حقوق الطبع قنطرة 2007

قنطرة

ماذا لو كان جوج بوش مسلما؟
الموسيقى ذات المحتوى الديني غدت ذات رواج وشعبية. تعرفنا مارتينا صبرا بهذه الموسيقى الترفيهية "الإسلامية" وبالمكانة التي تحتلها لدى شباب المسلمين والمسلمات في ألمانيا وأوروبا عامة

الهيب هوب الجزائري
الهيب هوب باعتباره ثقافة شباب احتجاجية حاضر اليوم في معظم المدن الجزائرية الكبرى. ولا يزال همُّ موسيقيي الراب الجزائريين حتى اليوم هو الاحتجاج العلني على الأوضاع السياسية المزرية وكسر حاجز الصمت. تقرير أريان فريبورز

عوالم الموسيقى
الموسيقى بوتقة يمتزج فيها الشرق والغرب والشمال والجنوب والحاضر والماضي. في الملف التالي نتناول تأثير السياسة والعولمة على الإبداع الموسيقي كما نقدم تجارب موسيقية من بلاد عربية وإفريقية وأوربية

ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.