الصورة: أ ب

مسجد جديد في ألمانيا

احتفلت الجالية المسلمة في مدينة فولفرات بافتتاح مسجد جديد وذلك بحضور شخصيات سياسية ألمانية وتركية

مسجد جديد في ألمانيا

احتفلت الجالية المسلمة في مدينة فولفرات بافتتاح مسجد جديد وذلك بحضور شخصيات سياسية بارزة

فولفرات Wülfrath مدينة ألمانية صغيرة جديرة بالإعجاب، تطيب فيها الحياة – هذا ما يقرأه المرء عند تصفح موقعها على شبكة الإنترنت، بل وتحظى اليوم بإعجاب أكبر من قبل الجالية المسلمة المقيمة فيها، والتي يبلغ عددها 1200 مسلم، بعد أن صار بوسعهم إقامة الصلاة ورعاية أنشطتهم الاجتماعية في كنف البناية الرحبة ذات المئذنة الرمزية. وينظر عمدة المدينة إلى المسجد كنتيجة منطقية مترتبة على استقرار المسلمين في المدينة واتخاذها وطناً لهم.

حضرت شخصيات سياسية بارزة من ألمانيا وتركيا إلى المدينة لافتتاح المسجد. ويرى رئيس البرلمان الاتحادي الألماني تيرزه في المسجد الجديد دليلاً على حرية الدين، التي لا تتوفر إلا عند الفصل بين الدين والدولة. وهو لا يعرف مثلاً كهذا في البلاد التي يوجد فيها دين رسمي للدولة بحيث يمكن ضمان هذه الحرية، ومن بين هذه البلاد الدول الإسلامية أيضاً.
قام علي بردك أوغلو، رئيس دائرة الشؤون الإسلامية في تركيا بتوجيه الشكر إلى كافة الأطراف التي ساهمت في تنفيذ المشروع الذي تكلف قرابة المليون يورو، ويشمل هذا مواطني المدينة والكنائس والحكومة الألمانية.

من بين الأسباب الأخرى التي تبعث على جدارة هذه المدينة بالإعجاب هو أن بناء المسجد لم يتم بعد نزاعات شديدة، كما هو الحال عادة في مدن ألمانية كثيرة. وترى المكلفة بشؤون الأجانب في المدينة، إيرينه كلاس أن هذا يرجع إلى صراحة ومصداقية الجمعية الإسلامية.

منى نجار، قنطرة 2003
ترجمة: حسن الشريف

ملفات خاصة من موقع قنطرة