الزواج الأول كمراهقة

البنت رحلت من البيت واختفت، وتزوجت في سن المراهقة رجلا تركيا لا تعرفه العائلة، إلا أن هذا الزواج لم يستمر طويلا، كما تتذكر الأم مونيكا: "الزوج لم يكن بالنسبة إليها تقيا بما يكفي، وعادت إلينا. واعتقدنا في البداية أن الأمر انتهى. الآن ستعود إلى رشدها. لكن ذلك لم يحصل".

وعوض ذلك بحثت صوفيا في مواقع الزواج الإسلامية في الإنترنت عن زوج متدين. وتأزم الوضع مجددا داخل العائلة. الأب أخذ من صوفيا هاتفها الذكي، وتوقفت عن مواصلة تأهيلها التعليمي. البنت التي غيرت دينها غادرت بيت الوالدين للمرة الثانية. "وبعد مرور أسابيع علمنا أنها تعيش الآن في مونستر (اسم المكان مستعار) وتزوجت على الطريقة الإسلامية. وحينها كانت تلبس النقاب".

منذ أن كان عمرها 17 سنة قررت صوفيا ارتداء الحجاب لكنها قررت لاحقا ارتداء النقاب. هذه الصورة رمزية.
منذ أن كان عمرها 17 سنة قررت صوفيا ارتداء الحجاب لكنها قررت لاحقا ارتداء النقاب. هذه الصورة رمزية.

وأنجبت صوفيا طفلين وهي حامل للمرة الثالثة. وتشعر الأم بأن ابنتها متشبعة بأفكار متخلفة عن المرأة: "المرأة تبقى في البيت، تعتني بالأطفال، وتحضر الأكل للزوج عندما يعود إلى البيت". وتحاول مونيكا "ربط علاقة عادية مع صهرها". وتصفه مونيكا بأنه أصولي، وسبق أن ذهب مرتين إلى سوريا لصالح منظمة خيرية تنقل مساعدات طبية إلى هناك. وجهاز المخابرات في ولاية شمال الراين ويستفاليا يقيِّم هذه المنظمة الخيرية كسلفية متطرفة. لكن مونيكا مولر تقول إن صهرها قد أصبح مبتعدا عن هذا النادي.

مونيكا تعرف عائلات أصولية تفصل أبناءها وتمنعهم من الغناء ومشاهدة التلفاز. لكن الطبيبة مونيكا تلاحظ لدى ابنتها بأن الأمومة تلين الموقف الديني المتشدد. في البداية رفضت بنتها إرسال الأطفال إلى روض الأطفال، لكن في الأثناء لاحظت صوفيا "أنه من المهم للأطفال أن يكبروا مع آخرين وأن لا يحصلوا فقط على صورة متحجرة عن العالم".

والتردد على روض الأطفال سمح للبنت بربط علاقات جديدة خارج المحيط الذاتي الصغير: "صوفيا ليس لها دائرة أصدقاء كبيرة"، تقول مونيكا مولر. فهم في العادة أصدقاء زوجها، ويحصل اللقاء مع العائلات الأخرى أو داخل العائلة.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة

تعليقات القراء على مقال : حين تلبس فتاة ألمانية النقاب في ألمانيا فجأة

سبحان من زين المراءة بالحجاب

الغندقلى19.10.2018 | 20:58 Uhr

السلام عليكم ،لماذا لاتجد الحرية في بلدان الحرية

هشام عثمان 03.11.2018 | 08:15 Uhr