ونتج عن ذلك قيام الحروب الأهلية بين أقسام الجيش الفاطمي، وتدهورت أحوال البلاد. وتصادف ذلك كله مع حدوث المجاعات والقحط على مدار سبع سنوات كاملة، مما أدى لدخول البلاد المصرية في كارثة اقتصادية طاحنة، اعتاد المؤرخون على وصفها بـ"الشدة المستنصرية".

أما عن أم المستنصر، فقد ذكر بعض المؤرخين مثل ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة، والمقريزي في اتعاظ الحنفاء، أنّها قد تركت البلاد مع بناتها "وقت الشدة"، ورحلت إلى بغداد، وتركت ابنها الخليفة الشاب في القاهرة يتدارك الأوضاع المضطربة التي وصلت إليها البلاد.

تركان خاتون: صراع السلطانة مع الوزير

تعتبر السلطانة تركان خاتون واحدة من النساء القلائل اللاتي أتيحت لهن الفرصة للمشاركة في العمل السياسي في دولة السلاجقة، ولعل المشاركة الأبرز للسلطانة، قد ارتبطت بحادثة اغتيال الوزير نظام الملك.

ففي عام 485هـ/1092م تم اغتيال الوزير السلجوقي الأعظم، على يد فتى متنكر في زي أحد المتصوفة، ورغم أن حادثة اغتيال الوزير قد اشتهرت بكونها مدبرة من الحسن بن الصباح زعيم طائفة الحشاشين المشهورة، إلا أن عدداً من المؤرخين من أمثال ابن الجوزي والذهبي، قد أوردوا آراء أخرى تجعل عملية اغتيال الوزير مدبرة من السلطانة تركان خاتون.

من المعروف أن تركان خاتون المنغمسة في شؤون الدولة السياسية، كانت تنافس الوزير نظام الملك، وكان السبب في ذلك الخلاف على وصاية عهد زوجها السلطان ملكشاه.

ففي الوقت التي كانت فيه تركان خاتون تعمل على أن يلي ابنها الصغير محمود عهد أبيه، كان نظام الملك يعمل للتمهيد لوصول بركياروق ابن ملكشاه الأكبر إلى العرش، وهو الأمر الذي أجج نار العداء ما بين السلطانة والوزير.

وبموت نظام الملك، انفتح الطريق أمام طموحات السلطانة، فبعد وفاة زوجها، سلّم الحكم لابنه الصغير محمود وكان عمره يوم تولى السلطنة أربعة أعوام فقط، فتولت والدته الوصاية عليه، وحاولت أن تفرض سيطرتها على الدولة.

ولكنّ ذلك لم يدُم، حيث أنّ الابن الأكبر بركياروق سرعان ما ثار عليها واستطاع أن يصل لعرش الدولة السلجوقية وأن يخلع أخاه الصغير من الحكم، ليضع حداً لطموحات السلطانة السياسية.

Karte zeigt den Herrschaftsbereich der Fatimiden in Nordafrika und Ägypten; Foto: wikimedia
حنكة سياسية نسوية في التاريخ الإسلامي: عندما استلمت النساء الحكم، كانت تجاربهنّ مثل حكم الخلفاء، فمنهنّ من نجح واستمر، ومنهنّ من صارع ظروفاً صعبة وانهزم. الحنكة السياسية وقوة الشخصية والخبرة، هذه بعض الصفات التي تمتعت بها الوصيات على الحكم في التاريخ الإسلامي.

عن صورة الوصيات في كتابات المؤرخين

ونظرا لأنّ معظم أخبار الخلافة وصلتنا من وجهة نظر المؤرخين وكتاباتهم، فلا بدّ من التعقيب على صيغتها في توصيف حكم النساء في التاريخ الإسلامي.

بدايةً، نجد تكراراً لتصوير الوصيات على العرش على أنهنّ المسؤولات بشكل مباشر عن عمليات اغتيال منافسيهنّ.

فلا بدّ أن نسأل، هل كان ذلك جزءاً من معارك السلطة التي خضنها؟ أمّ أنّ ذلك نسقٌ سرديٌّ لجأ إليه المؤرخون لتأطير السلطة في يدي النساء، واحتواء ممارسة لم تكن في نظرهم مناسبة، أو مستحقة؟

نجدُ تأكيداً على هذا الميل الأخير في التعابير التي يستخدمها المؤرخون في الحديث عن سطلة الوصيات، فتوصف أدوارهن في السياسة على أنّها "تدخّل" أو "استيلاء"، مع أنّ وجودهنّ في مناصبهنّ، في معظم الأحيان، جاء بفضل خبرتهن وحنكتهن السياسية، وكذلك قوة شخصيتهنّ، وهي كلها صفات ضرورية لنجاح الحكم وتسيير شؤون البلاد.

وأخيراً، نرى أنّ المؤرخين يتجاهلون ذكر الجوانب الإيجابية لدور الوصيات، حتى عندما كُنَّ سبباً في استمرار السلطة وازدهار الخلافة.

 

محمد يسري

حقوق النشر: رصيف 22 - 2017

 

ar.Qantara.de

 

محمد يسري هو باحث في التاريخ الإسلامي والحركات السياسية والمذهبية، صدر له عدد من الدراسات والكتب المنشورة، منها الحشيشية والمهدية التومرتية، وثورة الأمصار: قراءة تحليلية في الروايات التاريخية. محمد يكتب بشكل مستمر لرصيف 22.

 

المصادر: تاريخ الرسل والملوك للطبري؛ الكامل في التاريخ لابن الأثير؛ المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي؛ اتعاظ الحنفاء بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفاء للمقريزي؛ النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة لابن تغري بردي.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.