ملف خاص حول: الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام

 الرئيس التشيكي ميلوش زيمان.Foto: picture-alliance/AP

ساسة إسلاموفوبيون - إعادة انتخاب الرئيس التشيكي ميلوش زيمان

ناشر الخوف من الإسلام في أوروبا

Pالأب توبياس تسيمرمان، مدير المدرسة الكاثوليكية "كانيسيوس كوليغ" في برلين - ألمانيا. Foto: Stefan Weigand

قس ألماني وظف معلمة مسلمة محجبة بمدرسته الكاثوليكية

2

الإسلام يعمق نقاش الدين والدولة بأوروبا المسيحية

يقول رمضان إن الاتهامات هي حملة افتراءات نظمها خصومه

تهم الاغتصاب ضد أحد أهم وجوه الإسلام الأوروبي

3

طارق رمضان...هل تنهي مزاعم الاغتصاب مسيرة مفكر إسلامي "حداثي"؟

مناصِرات للمعارضة الباكستانية في مظاهرة احتجاجية 17 / 01 / 2018. (photo: picture-alliance/ZUMA PRESS/R. Sajid Hussain)

تغريدات ترامب المتهورة مقابل آمال باكستان الديمقراطية

1

مغازلة ترامب لأنصاره على حساب بلدان إسلامية

مظاهرة لليمين المتطرف في ألمانيا. (photo: picture-alliance/dpa/B. Thissen)

الشعبوية واليمين المتطرف في أوروبا وأمريكا

كيف نتحدث لليمين المتطرف دون أن نصاب بالجنون؟

يتحدّث حميد دباشي الأكاديمي الإيراني-الأميركي في "جامعة كولومبيا"، والأستاذ الزائر بـ"معهد الدوحة للدراسات العليا"، إلى "العربي الجديد"، عن عمله الأخير المترجم الى العربية "هل يستطيع غير الأوروبي التفكير؟" (المتوسط، 2016)، وإسقاطاته على السياق العربي، مؤكداً على حاجة العرب للتركيز على ذواتهم ومشاكلهم، أكثر من صورهم في مرايا الغرب/الآخر. كما عرّج المفكر ما بعد الاستعماري على مآلات "الربيع العربي"، ودور الأكاديميا العربية في التعامل معه ومع ما بعده، وعلى أزمة السياسة والأيديولوجيا والسرديات الكبرى في العالم المعاصر.

حميد دباشي...رؤية ما هو أبعد من التأطير الأوروبي

"هل يستطيع غير الأوروبي التفكير؟"

الكاتب اليهودي آرمين لانغَرFoto: K. Harbi

الجدل حول العداء للسامية في ألمانيا

1

المسلمون لم يهتفوا بـ "موت اليهود"...حان الوقت لاعتذار الإعلام الالماني

أمريكية مسلمة تلبس العلم الأمريكي

الإسلاموفوبيا في أمريكا في عصر الترامبية

الولايات المتحدة: تصاعد كراهية الإسلام

المؤرخ الإسرائيلي الألماني موشيه تسيمرمان. Foto: DW

حوار مع المؤرخ الإسرائيلي الألماني موشيه تسيمرمان

ما أشبه صعود حزب البديل بصعود حزب هتلر!

مظاهرة ضد حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي في ألمانيا. Foto: dpa

بعد نجاح حزب "البديل من أجل ألمانيا" في الانتخابات

لا بديل لمجتمع ألماني تعددي رغم الصعود الشعبوي

أيدان أوزوغوز (من الحزب الاشتراكي الألماني)، مفوض الحكومة الاتحادية للهجرة واللاجئين والاندماج. في الصورة وهي في مؤتمر الإسلام في ألمانيا لعام 2015. Foto: dpa/picture-alliance

الانتخابات البرلمانية 2017 في ألمانيا

وجوه سياسية ألمانية مسلمة...قوة للمهاجرين؟

 (photo: picture-alliance/dpa/S. Kunigkeit) أئمة مساجد في فرنسا يطلقون «مسيرة المسلمين ضد الإرهاب»

المسلمون في الغرب مسؤولون أيضا عن مكافحة التطرف في أوروبا

حتى لا نرى مسلمي الغرب تحت عجلات الشاحنات

مؤيدون لحزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي المناوئ للمهاجرين والإسلام في مسيرة بألمانيا عام 2015. (photo: picture-alliance/NurPhoto/Markus Heine

حملات في أوروبا وأمريكا ضد ملياردير خيِّر

حين تسير الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية يدا بيد

مسلمون ويهود يشاركون في احتجاج ضد ترامب في برلين، فبراير 2017. (photo: Salaam-Shalom Initiative)

الإسلاموفوبيا في ألمانيا

"الإسلام كالمسيحية واليهودية لا عنيف ولا مسالم"

الصفحات