الدولة: السعودية

احتجاجات في تونس على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. Foto: Reuters

القدس بين الحكومات والشعوب - شعرة لم تقصم ظهر البعير

غضب شعبي على موقف حكام العرب من القدس

صورة رمزية حول ثورات الربيع الصورو بيكتشر اليانس ود ب ا

"دعونا ندير حياتنا الدنيا ونجعل الأديان تحكم في الآخرة فقط"

بذور العلمانية في الفكر العربي الحديث

المملكة العربية السعودية وإيران. صورة رمزية لأعلام الدول . الصورة دوبتشه فيله

العلاقات العربية الإيرانية

ما بين الاختراق والعناق... إيران والعرب

مقاهي الكتب - مبادرات عربية لغذاء الروح والجسد

كتب وطعام في قائمة واحدة

مقاهي الكتب في العالم العربي- مبادرات عربية لغذاء الروح والجسد

ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف، والملك سلمان ومحمد بن سلمان (يمين) يقدّمون مشروع  الإصلاح "رؤية 2030" في أبريل/ نيسان 2016. Foto: Reuters

السياسة الاقتصادية للمملكة العربية السعودية - رؤية 2030

إلى أي مدى السعودية قادرة على الإصلاح؟

غلاف كاتل الفكر اليسياسي الإسلامي..الفصل بين الديني والسياسي والاجتماعي ليس خاصاً بالحضارة الغربية، بل هو ظاهرة عرفها كل المجتمعات

خالد الدخيل يكتب حول العلمانية والإسلام (الجزء الثالث)

الإسلام لا يحرم العلمانية...لكنه لا يميز بين الديني والدنيوي بدقة

الباحث السياسي المصري حسن نافعة

الباحث السياسي المصري حسن نافعة في حوار خاص مع "قنطرة"

"صفقة القرن بين العرب وإسرائيل هدفها تصفية القضية الفلسطينية"

صلاة مسلمات في المسجد الأقصى في القدس

قرار ترامب الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل

خطوة لخلق ظروف تفاوضية جديدة مع الفلسطينيين؟

 الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على يد الحوثيين

أنصار صالح مع تيار الربيع العربي بعد مقتل زعيمهم؟

في القاھرة: مجموعات عربية مدافعة عن حقوق المرأة في مظاهرات الیوم العالمي للمرأة. Foto: dpa/picture-alliance

نجاحات المنظمات النسائية في العالم الإسلامي

ربيع المرأة العربية الجديد

ترامب أثناء زيارته للملك سلمان في السعودية

ترامب الذي لا يعرفه الحكام العرب

رئيس أمريكي "ينتهج أسلوب الصدمة الداعشي"

(photo: Reuters/I. Zitouny) هجمات بالمدفعية على موقع الدولة الغسلامية داعش فس مديتة سرت في ليبيا

مكافحة التطرف في العالم الإسلامي

كيف يمكن كسر دوامة العنف في الشرق الأوسط؟

يتحدّث حميد دباشي الأكاديمي الإيراني-الأميركي في "جامعة كولومبيا"، والأستاذ الزائر بـ"معهد الدوحة للدراسات العليا"، إلى "العربي الجديد"، عن عمله الأخير المترجم الى العربية "هل يستطيع غير الأوروبي التفكير؟" (المتوسط، 2016)، وإسقاطاته على السياق العربي، مؤكداً على حاجة العرب للتركيز على ذواتهم ومشاكلهم، أكثر من صورهم في مرايا الغرب/الآخر. كما عرّج المفكر ما بعد الاستعماري على مآلات "الربيع العربي"، ودور الأكاديميا العربية في التعامل معه ومع ما بعده، وعلى أزمة السياسة والأيديولوجيا والسرديات الكبرى في العالم المعاصر.

حميد دباشي...رؤية ما هو أبعد من التأطير الأوروبي

"هل يستطيع غير الأوروبي التفكير؟"

أزمة إستقالة الحريري والتصعيد بين إيران والسعودية

طبول الحرب نحو إيران.... مَن يجرّ مَن؟

الفيلسوفة سيلا بن حبيب تعد من أهم الباحثات في الفلسفة السياسية المعاصرة وكتب رسالة دكتوراة حول حنا آرندت الصورة ب د ا

من كانط إلى هابرماس...سيادة الدول في ظل عالمية المواطنة

مواطنة كونية...هل يمكن الجمع بين الكوسموبوليتية والديمقراطية؟

الصفحات