سمر يزبك: حرية الصحافة تعادل في كفة الميزان وجودي كإنسانة

السلطات السورية اقتادت كل من مؤسس المركز, الصحفي مازن درويش والزملاء المعتقلين معه هاني الزيتاني وحسين غرير الى جهة مجهولة من حيث كانوا في سجن دمشق المركزي/ عدرا بانتظار جلسة النطق بالحكم المقررة بتاريخ ١٤ الشهر الجاري بعد تاجيلها لتسع مرات متوالية.
السلطات السورية اقتادت كل من مؤسس المركز, الصحفي مازن درويش والزملاء المعتقلين معه هاني الزيتاني وحسين غرير الى جهة مجهولة من حيث كانوا في سجن دمشق المركزي/ عدرا بانتظار جلسة النطق بالحكم المقررة بتاريخ ١٤ الشهر الجاري بعد تاجيلها لتسع مرات متوالية.