مكتبة قنطرة: 100 عام بعد سايكس بيكو ـ هل انتهى الشرق الأوسط كما نعرفه؟

 الحدود التي رُسِّخت بعد انهيار الدولة العثمانية في الشرق الأوسط تبدو في حالة انحلال: النظام الذي وطَّدته القوى الغربيَّة من خلال اتفاقيَّة سايكس بيكو في سنة 1916 كان مرفوضًا في الكثير من بلدان الشرق الأوسط منذ البداية، بل اعتبر أيضًا سببَ كل المصائب.
الحدود التي رُسِّخت بعد انهيار الدولة العثمانية في الشرق الأوسط تبدو في حالة انحلال: النظام الذي وطَّدته القوى الغربيَّة من خلال اتفاقيَّة سايكس بيكو في سنة 1916 كان مرفوضًا في الكثير من بلدان الشرق الأوسط منذ البداية، بل اعتبر أيضًا سببَ كل المصائب.