موسيقى الربيع العربي...إكسير التحولات ووقود الثورات

اليوم يعيش معظم المؤلفين الموسيقيين الأتراك خارج البلاد، ومنهم سيدا رودر التي وجدت في النمسا وطناً ثان لها. "الاشتغال بالموسيقى في تلك البلاد صعب ومحفوف بالمخاطر"، كما توضح سيدا.
اليوم يعيش معظم المؤلفين الموسيقيين الأتراك خارج البلاد، ومنهم سيدا رودر التي وجدت في النمسا وطناً ثان لها. "الاشتغال بالموسيقى في تلك البلاد صعب ومحفوف بالمخاطر"، كما توضح سيدا.