هذه ليست بيروت

تبدو الانفجارات بكل أصنافها قدر بيروت المحتوم، غير أن الانفجار الأخير مختلف عن سابقيه، وقد يتحول إلى علامة فارقة في تاريخ "سويسرا الشرق الأوسط" قد يسرع ببلد مُترنح إلى الهاوية كما رأى عدد من المعلقين الألمان.
تبدو الانفجارات بكل أصنافها قدر بيروت المحتوم، غير أن الانفجار الأخير مختلف عن سابقيه، وقد يتحول إلى علامة فارقة في تاريخ "سويسرا الشرق الأوسط" قد يسرع ببلد مُترنح إلى الهاوية كما رأى عدد من المعلقين الألمان.