ملف خاص حول: علم الآثار

كاتدرائية مدينة كويمبرا تعود إلى القرن الثاني عشر - البرتغال.  (photo: Marta Vidal)

نقش عربي على كاتدرائية كويمبرا

عظَمة باقية...تأثر البرتغال بالحضارة العربية الإسلامية

عالم الآثار الراحل خالد الأسعد الذي قتله تنظيم داعش الإرهابي في مدينته الأثرية تدمر السورية.

خطورة عمل علماء الآثار بمناطق الصراع المسلح

عالم آثار سوري: ـ"أنا باقٍ في تدمر حتى لو قتلوني"ـ

ذاكرة وأحلام الناس العاديين عن عمارة القاهرة

مصر

«عَمَار يا أم الدنيا»… ذاكرة وأحلام الناس العاديين عن عمارة القاهرة

الباحث في الحضارات القديمة ميشائيل زومَر. (source: University of Oldenburg)

كتاب "سوريا – تاريخ عالم مدمَّر" - عن كليشيهات تاريخية متداولة

1

انفصال مزعوم بين الشرق والغرب

ملتقى- يجول بالوافدين الجدد في متاحف برلين بالعربية

ملتقى- يجول بالوافدين الجدد في متاحف برلين بالعربية

في ألمانيا...الشرق يلتقي مع الغرب بلغة الضاد

دمار الجامع الأموي في المدينة القديمة في حلب ، سوريا. Foto: Privat

إعادة إعمار مدينة حلب السورية - التغريبة الثقافية التاريخية

1

طراز حلب بعد الحرب...صفوي إيراني أم تركي عثماني؟

تدمر. Getty Images

حوار مع المؤرخة الفرنسية آني سارتر فوريا خبيرة آثار سوريا

1

تدمر رهينة الأسد في لعبته مع الغرب...الأسد ليس أفضل من داعش

مُسلَّح عِراقي عند موقع أثري للسومريين على بُعد 300 كيلومتر إلى الجنوب من بغداد. Foto: picture-alliance/dpa

ارتباط حضارة الغرب بالشرق - منطقة الهلال الخصيب مركز العالم القديم

الشرق الأوسط...مهد الثقافة الغربية وبداية وجودها الحضاري

شعار مشروع إعادة إعمار حلب. Logo "The Aleppo Project"

مشاريع إعادة إعمار مدينة حلب في سوريا

3

"هم يدمرون ونحن نبني"...كلما دُمرت حلب عادت من جديد

من الطريق المؤدي إلى قرية خربة سوسية الفلسطينية، منظر للكنيس القديم الذي تم تحويله فيما بعد إلى مسجد. (photo: Ylenia Gostoli)

قرية سوسية الفلسطينية - أركيولوجية نزع الملكية

توظيف الحفريات الأثرية لتبرير نشاطات إسرائيل الاستيطانية

قلعة القاهرة المطلة على مدينة تعز في اليمن al-qahira_Castle_Cairo_Castle_Taiz_Yemen_AP

الإرث الحضاري الإنساني في اليمن

1

المعالم الأثرية اليمنية...ضحية الحروب والإهمال وعبث الإنسان

دمار في الجامع الكبير في حلب.  Foto: picture alliance/abaca

خطر الحرب على التراث الثقافي السوري

"اليونسكو لا تعمل إلا بعد فوات الأوان لإنقاذ آثار سوريا"

 ماكس فون أوبنهايم في خيمته في سوريا عام 1929. Foto: Max Freiherr von Oppenheim Stiftung

الرحالة والمستكشف الألماني ماكس فون أوبنهايم

رحالة ألماني بين السحر الأسطوري والواقع السياسي للشرق

الصفحات