ملف خاص حول: البابا

خلايا فيروس كورونا. ما المقصود بفيروسات كورونا؟ فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تصيب الحيوانات والبشر على حد سواء، حيث تسبب أمراض الجهاز التنفسي، سواء التي تكون خفيفة مثل نزلات البرد أو شديدة مثل الالتهاب الرئوي. ونادرًا ما تصيب فيروسات كورونا الحيوانية البشر ثم تنتشر بينهم. وقد تتذكر مرض سارس (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة) الذي انتشر في الفترة بين 2002-2003، والذي كان مثالاً على فيروس كورونا الذي انتقل من الحيوانات إلى البشر. وقد ظهرت في الشرق الأوسط في عام 2012 سلالة أخرى بارزة أحدث من فيروس كورونا تسمى MERS (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)، ويقول العلماء إنها انتقلت في البداية من جمل إلى إنسان.

فيروس كورونا (كوفيد-19)، نصف العالم تحت الحجر الصحي

العرب والمسلمون في عاصفة وباء كورونا أيضاً

رجلان مرتديان قناع الوجه احترازاً من فيروس كورونا - السعودية

تأثير الأوبئة الكبرى على المجتمعات

هكذا أثر فيروس كورونا على حياة العرب وغير العرب

سار البابا والعاهل المغربي على سجادة حمراء تحت مظلتين تقيهما من المطر. وتوجها بعدها نحو مسجد حسان التاريخي في العاصمة الرباط، حيث يلقيان خطابا في نحو 25 ألف شخص تجمهروا في ساحة المسجد. ويلتقي الزعيم الروحي لحوالي 1,3 مليار كاثوليكي في العالم غداً الأحد بأتباع الديانة المسيحية في المغرب وأكثرية أفرادها من الأفارقة الجنوب صحراويين.

البابا فرنسيس داعما ثقافة التسامح والحوار بين الأديان

البابا يدعو من المغرب لدعم ثقافة الرحمة والامتناع عن التبشير

السفير الإماراتي في ألمانيا علي عبد الله الأحمد.  (photo: UAE Embassy)

حوار مع السفير الإماراتي في ألمانيا حول زيارة البابا إلى الإمارات

الإسلام والمسيحية من أديان الله وكلاهما دين سلام

دونالد وميلاني ترامب في بداية رحلتهما إلى المملكة العربية السعودية يوم 19 مايو/ أيار 2017. Foto: Reuters

زيارة دونالد ترامب للسعودية وفلسطين وإسرائيل والفاتيكان

ترامب في مواطن الديانات...رمزية كبيرة ووعود فارغة

البابا فرانسيس يلتقي خلال زيارته لجامعة الأزهر في القاهرة بشيخ الأزهر أحمد الطيب. Foto: Reuters

مؤتمر السلام العالمي في جامعة الأزهر بمشاركة الفاتيكان

هل يستعيد الجامع الأزهر مكانته في العالم الإسلامي؟

البابا فرانسيس يوم السبت في التاسع والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 في اسطنبول .  Foto: AFP/Getty Images/G. Ozturk

أول زيارة لبابا الفاتيكان فرانسيس إلى تركيا

رسالة سلام وبادرة حوار وإشارة تعايش بين الأديان في اسطنبول