ملف خاص حول: Sklaverei

تأخذنا رواية "فستق عبيد" للكاتبة الأردنية سميحة خريس إلى أفريقيا، وتحديداً إلى السودان، لتتناول فترة مهمة من تاريخ البلد بواقعيه العربى والإفريقى. تفتح الرواية الباب واسعاً أمام شخصياتها العديدة للتعبير عن دواخلها، فالجد يروى قصته مع الاختطاف وبيعه فى سوق النخاسة ليصبح عبداً، وتأتى حفيدته رحمة لتكمل رواية الأسى، ولتسرد، هى الأخرى، حكايتها مع الرق والعبودية، وامتهان الكرامة، وأيضا كيف بدت كما لو أنها تعيش بشخصيتين منفصمتين، إحداهما العبدة الجارية، والأخرى شعورها الجارف بعدم الانتماء إلى طبقة العبيد، بل إلى السادة والهوانم.

الروائية الأردنية سميحة خريس

رواية «فستق عبيد»: قصة العبودية المستمرّة

الناشط الموريتاني المدافع عن حقوق الإنسان بيرام ولد إعبيدي. Foto: dpa/picture-alliance

نخبة عربية أمازيغية تستعبد السود الأفارقة في موريتانيا

1

فتوى إسلامية من أجل المساواة وضد العبودية