ملف خاص حول: ترجمة

إفطار حزين في حلب -مدينة أخرى دمرتها القذائف الروسية - في الصورة أواخر نيسان / أبريل 2022. Sadly familiar with disasters: iftar meal in Aleppo, another city destroyed by Russian bombs, pictured in late April 2022 (photo: picture-alliance)

رواية خالد خليفة "لم يُصلِّ عليهم أحد"

حياة عائلات سورية حلبية لنحو مئة عام

حظي الشاعر العراقي الراحل بالكثير من التقدير لدى شعوب المنطقة لسيرته النضالية ومهاجمته أنظمة الحكم العربية

العراق

رحيل مظفر النواب...شاعر الحرية والثورة والحب والحزن

جزء من لوحة والدة الفنان لجبران خليل جبران. الصورة: حبر. تطغى صفة الكاتب جران خليل جبران (1883 – 1931)، على بقية صفاته، حيث كان أيضاً رسّاماً، ترك قرابة 700 عمل فني، لم تحظ بالاهتمام والانتشار الذين حظي بهما أدبه.

جسر بين الثقافات

جبران خليل جبران: صديق الإنسان و"فيلسوف الكلمة والريشة"

من أبرز التقاليد المرشحة للقائمة الخط العربي الذي تسعى 16 دولة مسلمة أو غالبية سكانها من المسلمين إلى اختياره.

فن الكتابة باللغة العربية

الخط العربي ينضم إلى قائمة اليونسكو للتراث

من كتاب "غوته والقرآن" - كل نصوص شاعر ألمانيا عن الإسلام. تم توثيق جميع كتابات غوته حول القرآن والإسلام في كتاب كوشِل وقد زيَّنها الخطَّاط والفنَّان الباكستاني شهيد علام بكلمات ملوَّنة مخطَّطة. Kalligraphie "Die Unendlichkeit" von Shahid Alam; mit freundlicher Genehmigung des Künstlers

كتاب "غوته والقرآن"

شاعر ألمانيا غوته وسيط مثالي بين الثقافات

Jalal Barjas. الكاتب الأردني جلال برجس الفائز  بالجائزة العالمية للرواية العربية  2021

الروائي جلال برجس الفائز بجائزة البوكر

"بعض الكتاب العرب قدموا صورًا مشوهة عن مجتمعاتهم لتتوافق مع معايير الترجمة"

الروائي التنزاني عبد الرزاق جورنا الفائز بجائزة نوبل للأدب لعام 2021 (أرشيف)

عبد الرزاق قرنح وكأس العالم للأدب

أفريقيا بلا أفارقة؟

الروائي التنزاني من أصول عربية عبد الرزاق قرنح الفائز بجائزة نوبل للآداب لعام 2021. Nobelpreis Literatur 2021 Abdulrazak Gurnah FOTO PICTURE ALLIANCE

جائزة نوبل للأدب 2021 لتنزاني أصله عربي

عبد الرزاق قرنح يرصد إرث الاستعمار وأثره في ترك الأوطان

 جزء من غلاف رواية الغريب بعد أن حوّلها الفنان جاك فرناندز إلى رواية مصوّرة. الصزرة موقع حبر

غريب ألبير كامو بالدارجة التونسية

اللغة العربية: هل تصلح اللهجات المحكية للترجمة الأدبية؟

الصفحات