أفراد من اليمين المتطرف ينخدعون بصورة مقاعد حافلة معتقدين أنها "مسلمات منقبات اكتسحن بلدهم"

05.08.2017

صورة انتشرت في صفحة نرويجية مغلقة لليمين المتطرف على فيسبوك. وانفجرت موجة من الغضب في أوساط المجموعة المغلقة المعادية للمهاجرين والمسلمين. انخدعت المجموعة بصورة الستة كراسي في الحافلة وظن كثير من أفرادها أنها لنساء مسلمات منقبات ردود فعل المجموعة كانت تعليقات مليئة بالكراهية بحسب ما نقل الإعلام الغربي مثلا: "أخرجوهم (أي المسلمين) جميعاً من بلدنا، فقد يكون من بينهم إرهابيون مسلحون" هذه الصورة دليل على أن المسلمين اكتسحوا بلدنا".

صحيفة بيلد الألمانية علقت بأن اليمين المتطرف لا يريد رؤية إلا ما يريد رؤيته. ردود فعل الناطقين بالألمانية على الخبر تفاوتت:

"أرى أن هذه مقارنة بدائية خاطئة...كل إنسان حر بما يلبس"

"على (المسلمين) أن يتكيفوامع المجتمع في أوروبا"

"البرقع من التقاليد وليس له علاقة بالإسلام"

اسم المجموعة النرويجية المناوئة للمهاجرين على فيسبوك:

 Fedrelandet viktigst

أي: الوطن أولاً 

لكن الشخص الذي نشر الصورة لم يكتب بجانبها إلا هذا السؤال: "ما رأيكم بهذا؟"

وبحسب ما نقلت صحيفة إندبندنت البريطانية:

قال إنه نشر الصورة على سبيل المزاح "نكتة عملية"، ليرى رد فعل المجموعة  وإن الصورة  ليست لنساء مسلمات منتقبات بل لستة كراسي في حافلة. فما رأيك أنت بكل ذلك؟

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.