إجبار على مصافحة الجنس الآخر وعزل للمهاجرين، هكذا تفرض الدنمارك على مسلمين قِيَمها الغربية

13.06.2019

حتى إتقان اللغة والعيش والعمل في الدنمارك لعقود زمنية طويلة بات لا يكفي من وجهة نظر الساسة للعملية الاندماجية. فهل هذا إجبار للمسلمين على الانصهار في المجتمع الدنماركي والذوبان في الهوية الغربية؟ وهل يتوافق هذا مع مبدأ الحرية الشخصية التي تتغنى بها الدساتير الأوروبية؟ مسلمون يرون أنه لم يعد من المهم مدى اندماج الشخص في الدنمارك بل بات المعيار لون البشرة والخلفية الدينية. شاهد الفيديو وشاركنا الرأي واقرأ ملف موقع قنطرة حول المسلمين في الغرب على هذا الرابط
https://ar.qantara.de/dossier/lmslmwn-fy-lgrb

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.