الثورة السودانية

مظاهرات السودان: قصة نمارق ابنة مدينة الحديد والنار

مع عودة الانترنت من جديد إلى السودان بعد انقطاعه عقب فض اعتصام أمام قيادة الجيش في الخرطوم بدأت تنتشر صور ومقاطع فيديو بثها نشطاء تظهر حجم تعدي الجنود على المدنيين. صانع الأفلام نمق خونشاو رافق دكتورة سودانية تدعى نمارق في الخرطوم بداخل الاعتصام قبل فضه.

خرج المتظاهرون في السودان يطالبون بتغيير النظام هاتفين "حرية سلام وعدالة" في سبتمبر/كانون الأول 2018.

بعد بضعة أشهر من التظاهر نجح السودانيون في الإطاحة بالرئيس عمر البشير الذي حكم البلاد لعقود..

ومع تسليم السلطة للمجلس العسكري رأى المتظاهرون أن النظام "لم يسقط بعد" واعتصموا أمام القيادة للقوات المسلحة في الخرطوم مطالبين بتسليم السلطة لمدنيين.

انتشرت أجواء التفاؤل والبهجة وسط المعتصمين على وقع الأغاني والموسيقى، ولكن البهجة لم تدم، وفي الثالث من يونيو/حزيران قامت القوات الأمنية بفض الاعتصام بعنف مفرط ما أسفر عن مقتل أكثر من مئة من المتظاهرين.

صانع الأفلام نمق خونشاو رافق دكتورة سودانية تدعى نمارق في الخرطوم بداخل الاعتصام قبل فضه، وسافر معها إلى مدينتها عطبرة، حيث أندلعت شعلة الاحتجاجات في ديسمبر/كانون الأول.

 

يمكن مشاهدة الوثائقي كاملا على الرابط التالي

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : مظاهرات السودان: قصة نمارق ابنة مدينة الحديد والنار

شكرا للمعلومات الطيبه عن ثورة السودان ونامل المزيد من الجدبد لثوار السودان

كامل سعيد عبد الكريم25.07.2019 | 21:21 Uhr