الفلسطيني أشرف فياض… ضحية جديدة لحرية التعبير في السعودية

السعودية: المحكمة العليا تلغي إعدام الشاعر الفلسطيني أشرف فياض

ألغت محكمة سعودية حكم الإعدام، الذي صدر بحق الشاعر الفلسطيني أشرف فياض بتهمة الردة، وحكمت عليه عوضاً عن ذلك بالسجن 8 سنوات و800 جلدة.

ألغت المحكمة العامة بأبها حكم الإعدام، الذي صدر بحق الشاعر الفلسطيني أشرف فياض بتهمة الردة، وحكمت عليه عوضاً عن ذلك بالسجن 8 سنوات و800 جلدة، وفقاً لموقع صحيفة "الوطن" السعودية، اليوم الثلاثاء.

وألقي القبض على فياض من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بسبب إصداره ديوان شعر تم توزيعه في بيروت، واتهم بالإلحاد بسبب ما كتبه في الديوان.

وأعلن المحامي عبدالرحمن اللاحم اليوم أن الدائرة القضائية قررت الرجوع عن حكمها السابق الصادر في حق موكله الشاعر الفلسطيني أشرف فياض، والقاضي بقتله حداً بتهمة الردّة، مشيراً إلى أن المحكمة العامة في أبها قررت بالأكثرية الرجوع عن الحكم السابق،

واقتصر الحكم عليه بعقوبة تعزيزية بالسجن ثمان سنوات، وجلده 800 جلدة مفرقة على دفعات، كل دفعة 50 جلدة، وإلزامه بإعلان براءته مما كتب وتوبته، وذلك في وسائل الإعلام الرسمية، بعد ثبوت ارتكابه الفعل الموجب لحد الردة ودرء الجد عنه.

الفلسطيني أشرف فياض… ضحية جديدة لحرية التعبير في السعودية
الفلسطيني أشرف فياض… ضحية جديدة لحرية التعبير في السعودية

وبيّن اللاحم في بيان نشره عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويترأن لجنة الدفاع أبدت اعتراضها على الحكم الجديد، وستتسلم نسخة منه يوم الخميس المقبل، لتتمكن من تقديم اللائحة الاعتراضية.

يذكر أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اعتقلت فياض مطلع كانون الثاني (يناير) 2014 في مدينة أبها، على خلفية نشره ديوان شعر في العام 2008، بعنوان “التعليمات بالداخل

وبرغم نفيه تهمة “إهانة الذات الإلهية”، حكمت محكمة في أبها على الشاعر الفلسطيني المولود في السعودية أشرف فياض بالإعدام وتمت محاكمته فى المملكة العربية السعودية .

الحكم الذي استندت عليه المحكمة مستمد من قراءة “شرعية” لكتاب التعليمات بالداخل” الصادر في بيروت العام 2008 عن دار الفارابي. وأدى حكم الإعدام هذا إلى إصابة والد الشاعر بجلطة في الدماغ حين معرفته بالخبر قبل أن يتوفى الخميس في السعودية. (وكالات، صحيفة الوطن)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.