المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة: "نجل القذافي مطلوب دولياً ولن أحاوره"

28.12.2017

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، أنه استطاع «على رغم صعوبات هائلة» بدء عملية تسجيل الناخبين تحضيراً لإجراء انتخابات بلدية ورئاسية ونيابية هناك في عام ٢٠١٨، وذلك بهدف تنظيم استحقاق ذي صدقية». ورفض محاورة سيف الإسلام القذافي، نجل العقيد الراحل معمر القذافي، لأنه مطلوب دولياً.

وفي مقابلة مع صحيفة «الحياة»، أشار سلامة إلى عزمه رفع مستوى إقبال الناخبين عما كان عليه في الانتخابات السابقة، إذ «لم تتجاوز نسبته ١٧ في المئة، بالتالي لم تكن العملية ذات صدقية كافية»، مشيراً إلى «نواب انتُخِبوا آنذاك بـ٢٠٠ إلى ٣٠٠ صوت وهذا غير طبيعي»

وأبدى سلامة سروره ، لأن «العملية بدأت بطيئة لكن أرقام الأيام الأخيرة تشير إلى زيادة 4 أضعاف في عدد الناخبين المسجلين في الجنوب، و3 أضعاف في الغرب وضعفين في الشرق»، معرباً عن أمله بأن «يتسجل عدد أكبر من النساء، كوني وجدت أن عددهن أقل من الرجال، ولكن ما يزيدني أملاً هو النسبة الكبيرة من الشباب الذين يتسجلون ويشكّلون أكثرية للمرة الأولى».

ولاحظ سلامة أن معظم السياسيين الليبيين لا يريد انتخابات، فيما تعمل الأمم المتحدة على تثبيت دعائم «شرعية دائمة عبر صناديق الاقتراع".

للمزيد تابع الحوار في صحيفة الحياة...

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.