تصريح وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل حول اللاجئين السوريين جلب عليه اتهامات بالعنصرية

14.05.2019

في العام الماضي  (26 أيار/ مايو 2018) أبدت السلطات اللبنانية خشيتها من أن يعيق تطبيق قانون للتنظيم المدني -أصدرته دمشق- عودة اللاجئين من لبنان إلى منازلهم في حال لم يتمكنوا من إثبات ملكيتهم لها. وأبدى وزير الخارجية جبران باسيل آنذاك في رسالة وجهها إلى نظيره السوري وليد المعلم "خشية لبنان من أن تعيق شروط تطبيق هذا القانون عودة عدد غير قليل من هؤلاء النازحين إلى مناطقهم".

وحذر من أن "عدم قدرة النازحين عملياً على الإدلاء بما يثبت ملكيتهم خلال المهلة المعطاة قد يتسبب بخسارتهم لملكياتهم (..) ويؤدي إلى حرمانهم من أحد الحوافز الرئيسة لعودتهم إلى سوريا". أما في مايو / أيار عام 2019 فها هو وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يخرج بتصريح حول اللاجئين جلب عليه اتهامات بالعنصرية. شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.