تعاظم الدور الروسي في الشرق الأوسط

ما هي مصالح روسيا مع العرب وإسرائيل؟

هل تسحب موسكو البساط من تحت الغرب؟ يطلق الروس على سان بطرسبوغ "تدمر الشمالية"، فلثقافة الشرق صداها في عمق بلاد الروس العريضة. وفي إسرائيل ملايين اليهود من أصول روسية. فكيف تتعامل روسيا مع العرب وإسرائيل؟

تزايد الحضور الروسي في العالم العربي بشكل ملحوظ وبشكل مواز لتراجع الدور الغربي في المنطقة. لا يقتصر هذا الحضور على التعاون العسكري مع كثير من الدول العربية على غرار سوريا ومصر وليبيا، بل يمتد الى تعاون ثقافي وقنوات تواصل جديدة داخل الدول والمجتمعات العربية.

فما هي الأهداف الحقيقية لموسكو من هذا الانفتاح على العالم العربي، وما سر اهتمام الدول العربية مثل السعودية، التي تعتبر حليفا تقليديا للغرب بفتح صفحات جديدة مع موسكو تتضح في صفقات عسكرية؟

لمتابعة حوار الخبراء الرجاء النقر هنا....

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : ما هي مصالح روسيا مع العرب وإسرائيل؟

في عشرينيات القرن السبق كتب ونستون شرشل مقا في جريدة ذ تايمز قال فيه:
الذين قاموا بالثورة البلشفية يهود باستثناء لينين ولكن بعد موته ب خمسين روسيا اعترفت بانه يهودي!
دورهم وأدور الامريكي متممات لبعض لا تنخدعوا !

روحي ابوطبنجه/امريكا18.05.2019 | 12:44 Uhr