حرية الصحافة في العالم العربي

كيف نستمر ونؤثر: حوار حول الإعلام المستقل في العالم العربي

ما هو المعنى من إنتاج محتوى صحفي في ظل تراجع الحريات في العالم العربي؟ وكيف يستطيع الإعلاميون العرب المساهمة في بناء مؤسسات إعلامية مستقلّة في المنطقة العربية؟ وكيف يمكنهم دعم استمرار هذه المؤسسات حتى تكون مؤثرة في الخطابات الهامة في العالم العربي؟ شخصيات قيادية في مشهد الإعلام العربي المستقل في حوار مفتوح حول الإعلام المستقل في العالم العربي.

في شباط الماضي، عُقدت في بيروت جلسة مفتوحة نظّمها موقع «الجمهورية»، في النسخة الثالثة من اللقاء السنوي لمجموعة من المؤسسات الإعلامية العربية المستقلة بات يعرف باسم «ملتقى شباط/فبراير».

في هذه الجلسة التي جرت في الجامعة الأميركية في بيروت برعاية معهد الأصفري للمواطنة والمجتمع المدني، دار حوار بين لينا عطا الله من موقع «مدى مصر»، ومعن أبو طالب من موقع «معازف»، ولينا عجيلات من موقع «حبر»، يسّره وشارك فيه أيضًا كرم نشّار من موقع «الجمهورية»، حول عدد من القضايا والأسئلة المشتركة التي تتعرض لها المواقع الأربعة وتمتد إلى المشهد الصحفي العربي المستقل عمومًا.

وحمل هذا الحوار عنوان «الإعلام المستقل في العالم العربي، تحديات الاستمرار والتأثير». ننشر هنا تسجيلًا منقّحًا من هذا الحوار، وتفريغًا له محررًا بتصرف كذلك، بالتزامن مع نشره في كل من المواقع المذكورة.

 

 

حقوق النشر: موقع حبر 2018

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.