حرية الصحافة وحرية الرأي

ألمانيا: مطالب بالإلغاء الفوري لحجب موقع قنطرة في مصر

وصفت مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية الألمانية قرار مصر بحجب موقع قنطرة التابع لها بأنه "جزء من حملة متواصلة ضد حرية الصحافة وحرية الرأي"، وطالب السلطات المصرية بالإلغاء الفوري لقرار حجب الموقع.

حجبت السلطات المصرية موقع "قنطرة" التابع لمؤسسة دويتشه فيله. وقال كريستوف يومبلت، المتحدث باسم المؤسسة اليوم الخميس (17 أب/أغسطس 2017)، إن الإجراء الذي اتخذته الحكومة المصرية "يبدو أنه جزء من حملة متواصلة ضد حرية الصحافة وحرية الرأي".

وطالب يومبلت السلطات المصرية بالإلغاء الفوري لحجب الموقع والسماح بإعادة بثه.

وينشر موقع "قنطرة" للحوار مع العالم الإسلامي مقلات تحليلية باللغات الألمانية والإنجليزية والعربية عن قضايا الإسلام والعالم الإسلامي، ويعتبر الموقع بوابة للحوار بين الثقافات والأديات وعمادا هاما للسياسة الثقافية لألمانيا.

ويشرف على الموقع كل من دويتشه فيله ومعهد غوته ومعهد العلاقات الخارجية "إيفا" والمركز الاتحادي للثقافة السياسية. وتدعم وزارة الخارجية الألمانية هذا الموقع منذ 14 عاما.

يذكر أن مصر حجبت عددا من مواقع الإنترنت في نهاية أيار/ مايو الماضي، منها موقع قناة الجزيرة الذي تموله قطر، والنسخة العربية من صحيفة "هافينغتون بوست"، وموقع "مدى مصر" المستقل ومقره القاهرة. وقالت دوائر أمنية في مصر إن هذه المواقع تتضمن مواد تدعم الإرهاب والتطرف، كما أنها تنشر الأكاذيب. ويقول الاتحاد المصري لحرية الراي والتعبير إن عدد المواقع التي تم حجبها وصل إلى أكثر من 130 موقعا.

وكانت دويتشه فيله قد لفتت انتباه السلطات المصرية عدة مرات، حيث أجبرت الحكومة المصرية قناة (أون تي في) المصرية عام 2015 على إيقاف برنامج مشترك مع الموجة الألمانية، بحسب ما قاله يومبليت. وكانت صحيفة موالية للحكومة المصرية قد اتهمت الموقع مطلع العام الماضي بأنه يستخدم الوسائل النازية ويتعاون مع أجهزة المخابرات. (المصدر: دويتشه فيله)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : ألمانيا: مطالب بالإلغاء الفوري لحجب موقع قنطرة في مصر

وما الغريب في ذلك و هذا هو الطبيعي في كل دكتاتوريات العالم , مصر مستعمرة تحت حكم دكتاتوري منذ وجدت و وهي اما مستعمرة تحت حكم مستعمر بنفسة او مستعمرة يحكمها مستعمر بايدي دكتاتور , قكل من يفكر او يحرض علي التفكير واستخدام العقل مصيرة اما الاعدام بتهمة الارهاب والتطرف او الاخونة او السجن والتعذيب حتي الموت !

ahmed26.08.2017 | 11:23 Uhr