حزب العمال الكردستاني يعتذر للشعب الألماني عن هجمات شنها الحزب بألمانيا بالتسعينيات

10.04.2015

اعتذر قيادي بارز في حزب العمال الكردستاني عبر التلفزيون الألماني عن الهجمات التي شنها الحزب داخل ألمانيا في فترة التسعينيات، كما ذكر نفس القيادي أن الحزب يسعى إلى حل سلمي من خلال التفاوض مع السلطات التركية.

وقال القيادي البارز في حزب العمال الكردستاني جميل بايك الخميس 9 / 03 / 2015 إنه "مدين بالاعتذار لألمانيا عن هجمات الحزب التي نفذها على الأراضي الألمانية في تسعينيات القرن الماضي، بما في ذلك محاولات إغلاق الطرق السريعة أو إقدام بعض أعضاء الحزب أو المتعاطفين معه على إحراق أنفسهم". وأضاف بايك" أريد أن أعتذر للشعب الألماني باسم حزب العمال الكردستاني... هذا الأمر لن يحدث أبدا مرة أخرى".

وشمل العدد المرتفع من المهاجرين الأتراك إلى ألمانيا في النصف الأخير من القرن العشرين الكثير من الأكراد، وانعكس الصراع الذي اندلع في المقام الأول بجنوب شرق تركيا على الوضع في ألمانيا. وبسبب الكفاح المسلح الذي يخوضه حزب العمال الكردستاني مع السلطات التركية، اعتبرته كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي "منظمة إرهابية".

وقال جميل بايك: "لم نعد نريد القتال ضد تركيا. نقول: كفانا قتالاً. فلا نحن ولا تركيا حققنا النتائج التي كنا نرجو تحقيقها من خلال القتال". يذكر أن الوضع قد هدأ بعض الشيء في تركيا بعد أن دخلت الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني في محادثات سلام. وكان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان قد دعا علنا للسلام مع تركيا وحث مقاتلي الحزب على إلقاء أسلحتهم. د ب أ

 

أوجلان يدعو أتباعه في حزب العمال الكردستاني لاتخاذ قرار تاريخي بنزع أسلحتهم 

 

استراتيجيات الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية

دعوة لإلقاء نظرة شاملة على العالم العربي

 

لأكراد والعلاقة بين تركيا وإيران

الأكراد...بيادق على رقعة شطرنج إقليمية بين طهران وأنقرة

 

إعلان أوجلان رئيس حزب العمال الكردستاني للسلام في تركيا

إعلان أوجلان للسلام...نقطة تحول في تاريخ الصراع الكردي التركي؟

 

   حزب العمال الكردستاني ونظام الأسد:

النظام السوري وحزب العمال الكردستاني- عدو عدوي صديقي

 

القتال بين تنظيم الدولة الإسلامية والأكراد على مدينة عين العرب كوباني السورية

"تركيا تريد أن يقضي داعش على كنتون كوباني الكردي"

 

ملف خاص حول: الأكراد

ar.qantara.de/themes/kurds

 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.