زعماء مسيحيون كنسيون في لبنان يدعون لإلغاء حفل فرقة مشروع ليلى وحقوقيون يطلبون حماية الفرقة

26.07.2019

محامية: شرطة لبنان ستحقق مع فرقة (مشروع ليلى) في تهمة ازدراء الأديان. قالت المحامية كريستين نخول يوم الأربعاء 24 / 07 / 2019 إن الشرطة اللبنانية ستحقق في شكوى ضد فرقة مشروع ليلى الموسيقية لازدرائها الأديان.

وأضافت أنها قدمت شكوى ضد هذه الفرقة إلى النيابة العامة اللبنانية التي في سبيلها لتحويل الأمر للشرطة.

ويجاهر أحد أعضاء الفرقة اللبنانية بأنه من المثليين وتثير أغانيها الجدل بكلماتها التي تتناول الاضطهاد والطبقية والطائفية وكراهية المثليين.

ودعا زعماء كنسيون يوم الإثنين لإلغاء حفل من المقرر أن تقيمه الفرقة الشهر المقبل.

وقال المدعي فيليب سيف في شكواه إن الفرقة أهانت الرموز الدينية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تعلق فرقة مشروع ليلى على المطالبات بإلغاء حفلها الموسيقي.

وقالت الفرقة في بيان يوم الإثنين 22 / 07 /2019 "هدفنا الارتقاء بالفن وتسليط الضوء على القضايا الإنسانية... مع التأكيد على احترامنا للأديان ورموزها كافة".

وقالت مطرانية جبيل الكاثوليكية المارونية أن أغاني الفرقة: "تمس بغالبيتها بالقيم الدينية"، مضيفة أنه لا يليق بجبيل استضافة حفلات موسيقية "تتعارض بشكل مباشر مع الإيمان المسيحي".

ولم يعلق مهرجان جبيل الدولي حتى الآن على هذا الأمر.

وطالبت منظمة العفو الدولية السلطات اللبنانية بضمان إقامة الحفل "واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الفرقة من هذه الحملة‭‭ ‬‬البغيضة". رويترز
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.