زيادة قتلى الفلسطينيين إلى 22 بعد يوم ونصف من غارات إسرائيلية على غزة بدأت باغتيال قيادي بالجهاد

13.11.2019

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة يوم الأربعاء 13 / 11 / 2019 عن ارتفاع إجمالي عدد القتلى الفلسطينيين إلى 22 منذ اليوم السابق في غارات إسرائيلية على القطاع. وقالت الوزارة في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) نسخة منه اليوم ، إن 22 شخصا بينهم سيدة قتلوا منذ يوم أمس فيما أصيب 69 آخرين بجروح مختلفة.

وأوضحت الوزارة أن 12 شخصا قضوا في غارات إسرائيل منذ صباح يوم الأربعاء. من جهته، أفاد المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحركة حماس في غزة أنه رصد أكثر من 50 غارة جوية و21 اعتداء قصف بالمدفعية الإسرائيلية على قطاع غزة.

وذكر المكتب الإعلامي في بيان أنه جرى استهداف منازل وأراضي زراعية ومزارع خضروات ودواجن واستراحات بحرية ومواقع تابعة للفصائل الفلسطينية في مختلف مناطق قطاع غزة، موضحا أن 48 منزلا تضررت كليا وجزئيا بفعل الغارات.

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي أنه وجه "موجة واسعة من ضربات جوية ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة كثف فيها من وتيرة الغارات ونوعية الأهداف".

وذكر بيان صادر عن الجيش أنه تم استهداف مصنع لإنتاج رءوس حربية لقذائف صاروخية في جنوب قطاع غزة، ومقر قيادة لواء خانيونس للجهاد الإسلامي ومخزن أسلحة في منزل. وأضافت أن البحرية الإسرائيلية هاجمت قطعة بحرية تابعة للقوة البحرية للجهاد تم استخدامها للتدريب استعدادًا لتنفيذ عمليات مستقبلية في المجال البحري بالإضافة إلى مجمع عسكري لتدريب القوة البحرية للحركة يستخدم أيضًا كمخزن أسلحة.

وبدأت غارات إسرائيل فجر اليوم السابق باغتيال القيادي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته. وقال الجيش الإسرائيلي إن جميع هجماته بعد عملية الاغتيال "الناجحة" استهدفت عناصر من الجهاد حاولوا إطلاق قذائف صاروخية من شمال قطاع غزة. د ب أ
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.