صفعة قوية للمجر وسلوفاكيا: محكمة العدل الأوروبية ترفض الطعن ضد قرار حصص توزيع اللاجئين على دول الإتحاد الأوروبي

06.09.2017

رفضت محكمة العدل الاوروبية بالاجماع الطعون التي تقدمت بها سلوفاكيا وهنغاريا ضد قرار حصص استقبال اللاجئين الذي اتخذه القادة الأوروبيون في أيلول/سبتمبر 2015، في خضم أزمة الهجرة.

واعتبرت المحكمة في قرار صدر اليوم أن الآلية التي نددت بها الدولتان في الاتحاد الاوروبي والذي يفترض ان تجسد روح التضامن الاوروبية، «تساهم بشكل فعال ومتناسق في تخفيف الاعباء عن اليونان وايطاليا بعد تدفق المهاجرين باعداد كبيرة».

وكانت المجر وسلوفاكيا اعترضتا على شرعية الخطة، إلا ان محكمة العدل رفضت حججهما، إذ اعتبرت ان لجوء البرلمانات الوطنية الى اجراء غير تشريعي دون التشاور مع البرلمان الاوروبي ودون جلسات تداول علنية متوافق مع تشريع الاتحاد.

كما اشارت المحكمة الى أن التشريع نفسه يتيح للمؤسسات اتخاذ «إجراءات موقتة» ضرورية للرد بشكل سريع على وضع طارئ وقدوم مفاجئ لمهاجرين. واعتبرت المحكمة ان المجلس الاوروبي الذي يضم رؤساء دول وحكومات الاتحاد الاوروبي الـ 28 ليس ملزماً اتخاذ القرارات بالاجماع.

وكانت سلوفاكيا والمجر وتشيكيا ورومانيا صوتت ضد استقبال 120 الف لاجئ وصلوا الى ايطاليا واليونان، ويستوفون كل معايير الحماية الدولية لمدة عامين. وعلق وزير الهجرة الاوروبي ديمتريس افراموبولوس على «تويتر» بأن «محكمة العدل الاوروبية تعتبر آلية إعادة الاستقبال صالحة، وحان الوقت للعمل معا بتضامن كامل». )أ.ف.ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.