فريق رجبي نيوزيلندي اسمه "كروسيدرز: الصليبيون" يبحث تغيير اسمه بعد مجزرة المسجدين في مدينته

04.04.2019

أعلن فريق "كروسيدرز" بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية يوم الأربعاء 03 / 04 / 2019 أنه يدرس بالفعل تغيير اسمه والوسم الخاص به بعد حادث الهجوم الإرهابي على مسجدين بالمدينة في 15 آذار/مارس المنقضي، والذي خلف 50 شهيدا.

وكان اليميني المتطرف الأسترالي برينتون تارانت أطلق النار على المصلين المسلمين في المسجدين منتصف الشهر السابق ما أسفر عن مقتل 50 منهم وإصابة العشرات.

وبعد هذا الحادث، عانى الفريق من بعض المخاوف بشأن ملائمة اسمه ووسمه، بحسب ما أكد كولين مانسبريدج المدير التنفيذي للنادي حيث تعني الترجمة اللغوية لاسم النادي "الصليبيون" وهو ما يربطه البعض بلقب المقاتلين الأوروبيين المسيحيين خلال حربهم ضد العرب والمسلمين في العصور الوسطى والتي أطلق عليها اسم "الحملات الصليبية" .

وتواصل فريق "كروسيدرز" للرجبي مع شركة أبحاث مستقلة ليطلب منها توفير توصيات ومقترحات بشأن اسم وشعار النادي. (د ب أ)

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.