فنان بريطاني يسعى لتغيير تصورات الغرب النمطية تجاه السعوديات المنتقبات والسعوديين الملتحين

03.02.2015

يثير موضوع حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص اهتمام الرأي العام الغربي. المصور البريطاني سباستيان فارمبوروغ يحاول تسليط الضوء على المرأة السعودية المنقبة من خلال عدسته، لتغيير الأحكام المسبقة والنمطية.

يقول الفنان الفوتوغرافي البريطاني سباستيان فارمبوروغ: "صور النساء المنقبات يُنظر إليها في الغرب كأشياء صرفة وليس لها شخصية ذاتية، فيما صورتنا النمطية عن الرجال هي أنهم ملتحون ووجوههم متجهمة... وكلا التصورين بعيدان عن الواقع، فالملابس الغريبة والصور النمطية للرجل وللمرأة في الإعلام يمكن أن تتسبب في خوف كبير لدى الناس في الغرب. لكن إذا قام المرء بمجهود كبير للتعرف على الناس، فإن ذلك يدفعه لاكتشاف خصائصهم الرائعة: إكرام الضيف، الكرم، الارتباط الوثيق بالعائلة والأصدقاء واحترامهم لكبار السن وروحهم المرحة. عندما كنت أعيش في المملكة العربية السعودية كتبت رسائل إليكترونية لأصدقائي تحدثت فيها عن تجاربي الإيجابية في السعودية. لكن لم يصدقني أحد منهم. كان ذلك محبطاً بالنسبة لي، ما دفعني لنقل العناصر الإيجابية لتك التجربة على شكل صور....التقارير السلبية الكثيرة حول السعودية توجد على الخصوص في موقع التواصل الاجتماعي تويتر. ففي هذا الموقع يتم تدوال قصص صادمة وتُنشر تعليقات حول السعوديين وحول بلدهم، وأنا أعتقد أن العديد من الناس في الغرب يعتقدون أن ذلك هو مجمل تاريخ البلاد. لكن ذلك لا يمت للحقيقة بصلة، وهذا ما أريد إيصاله للناس. بدأت بتصوير النساء لعكس أولى انطباعاتي حول العالم العربي. انتقلت حينها من مدينة برشلونة إلى السعودية ورأيت امرأة منقبة تسبح في البحر. كان ذلك صدمة ثقافية بالنسبة لي وكنت أعرف بأن الأمر بالنسبة للناس في الغرب هو أيضاً كذلك. "

ويضيف:

"أصدقائي المسلمون يرغبون في حرية التعبير لكنهم  يريدون أن يحترم الآخرون دينهم أيضا"

 

المصدر والمزيد في الرابط التالي:

http://dw.de/p/1ESFo

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.